الوزيرة ذكرى: ترحيل العمالة الوافدة ليس عشوائيا بل يقتصر على العمالة الهامشية

أوضحت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي أن المقصود بتصريحها الخاص بترحيل الـ 100 ألف عاملاً خلال العام الواحد للوصل إلى الاستغناء عن مليون وافد خلال عشرة سنوات، ليس ترحيلاً عشوائياً بل تنظيماً للعمالة الوافدة، مشددة على ان أبواب الكويت مفتوحة للخبرات والمستشارين والفنيين والمختصين وان الترحيل هو للعمالة الهامشية السائبة.

جاء ذلك في كلمة ألقتها في الحفل السنوي الذي تنظمه إدارة الحضانة العائلية بمناسبة يوم اليتيم العربي، منوهة من خلالها عن قيام الوزارة بدراسة العديد من المشاريع التي تساهم في تطوير أساليب الرعاية للأيتام منها مشروع الأسرة الصديقة ومشروع القرابة من الرضاعة التي سيتم الإعلان عنهما لاحقاً.

في الوقت ذاته نفت الوزيرة الرشيدي ورود أي تقارير دولية تتهم الجهات الخيرية الكويتية في أي تمويل للإرهاب، مؤكدة أن العمل الخيري الكويتي شفاف، في الوقت الذي تشجع فيه الوزارة المبادرات الفردية في مجال العمل الاجتماعي المشروع.

وأضافت الرشيدي أن دولة الكويت خطت خطوات رائدة في رعاية الأيتام وسنت القوانين الخاصة في رعاية الأيتام منذ عام 1961 وأنشئت الدارة الحضانة العائلية عام 1993 التي تركز على للتنشئة الوطنية بالإضافة إلى الخدمات والرعاية.