الشؤون: إدارة الحضانة العائلية تقدم خدماتها لـ 924 حالة منها 54 % لدى أسر كويتية

أكد  مدير إدارة الحضانة العائلية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ناصر العمار إن وزارة الشؤون تتبع سياسة خاصة ذات أبعاد إنسانية خلال تقديم رعايتها للأبناء، تهدف إلى الحفاظ على أدميتهم في المقام الأول، لافتا إلى أن هناك أساليب عدة للرعاية داخل الإدارة لاستشعار معاناة الأبناء ودمجهم في المجتمع، لافتا إلى أن الإدارة تقدم خدماتها لـ 924 حالة، منها 54 في المائة حالات محتضنة لدى أسر كويتية، مؤكدا سعي الإدارة إلى تطوير نظام الرعاية وتدريب العاملين على كيفية التعامل مع الأبناء ومواكبة التطور والثورة التكنولوجيا الحاصلة في العالم الآن.

وقال العمار خلال مؤتمر صحفي عقده صباح أمس في وزارة الشؤون للتعريف بفعاليات الاحتفال باليوم العربي لليتيم الذي يأتي تحت شعار "شاركونا رعايتهم" أن الاحتفال السنوي باليوم العربي لليتيم الذي يتزامن مع الشهر الجاري جاء بناءا على قرار من جامعة الدول العربية صادر في عام 2006 للحث على ضرورة المشاركة الفاعلة في مثل هذا اليوم، سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى منظمات المجتمع المدني، مشيرا إلى أنه سيتم خلال الاحتفال ولأول مره تكريم الأبناء والأسر الحاضنة التي تحتضن قرابة 559 من أعداد أبناء الحضانة.

وذكر العمار أن هناك 147 حالة من أبناء الحضانة استقلت بذاتها بصورة كاملة أما لبلوغ سن الرشد في حين أن هناك 217 حالة يتلقون الرعاية من خلال إدارة الحضانة موزعين حسب الفئات العمرية على النحو التالي من سن يوم إلى 3 سنوات وعددهم 14 حالة ومن 3 سنوات حتى 8 سنوات وعددهم 30 حالة، ومن 9 سنوات حتى 14 سنة وعددهم 11 حالة، ومن 15 إلى 20 وعددهم 35 حالة، موضحا أن هناك 8 بيوت تابعة للإدارة يتم من خلالها احتضان الأطفال.

من جهة اخرى لفت العمار  أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى لإنشاء دار جديد للطفولة يستقبل الأبناء من سن يوم حتى 10 سنوات ذكور ومن يوم حتى 15 عام إناث، وهو تبرع كريم من أن احد المحسنين، ونتمنى استكمال المرحلتين الثانية والثالثة، ووضع اللمسات الأخيرة لإنجاز المشروع، مشيرا إلى أن هناك قرابة 500 موظف مابين إدارة وفني في الإدارة ولا نعاني نقصا في إعداد الموظفين، معتبرا إن مدى المجهود المبذول مع الأبناء أكثر أهمية من الأعداد الكبيرة من الموظفين.

وعن اشتراطات احتضان الأبناء قال العمار أنه وفقا للقانون يجب أن يقدم طلب الاحتضان كويتي، وأن يكون قادرا على توفير بيئة ملائمة للمحتضن ونحن في الإدارة نشجع على الاحتضان، مبينا أن هناك إقبال كبير على هذا الأمر حيث تلقت الإدارة مؤخرا 20 طلب احتضان للرضع لكنهم الآن على قائمة الانتظار لأن الإدارة لا يوجد بها أطفال في هذا العمر، مشيرا إلى أن هناك مبالغ مالية تصل إلى 25 ألف دينار لكل طفل توضع في البنوك باسم كل طفل ويحصل عليها عند بلوغه سن 21 عام.

وعن إقرار الكوادر والبدلات المالية لموظفي دور الرعاية قال انه تم مؤخرا تم إقرار بعض البدلات لبعض المسميات الوظيفية في قطاع الرعاية الاجتماعية في حين تم إرجاء إقرار البدلات لمسميات أخرى لمزيد من الدراسة، لافتا إلى أن هناك ضوابط واشتراطات وضعتها اللجنة الخاصة بمنح البدلات والكوادر تمثلت في المداومة 8 ساعات بعد انتهاء ساعات العمل الرسمي والحضور أيام الجمعة والعطل الرسمية، مشيرا إلى أنه كل 3 أشهر سترفع اللجنة كشفا بأسماء الموظفين المستحقين لهذه البدلات.