القوى العاملة: توقيع مذكرة تفاهم مع الجمعيات التعاونية لدعم العمالة الوطنية

أشاد أمين عام برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذى للدولة السيد فوزى المجدلي بالتعاون اللا محدود من قبل رئيس وأعضاء اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية.

جاء ذلك بعد اللقاء الموسع الذى عقده السيد المجدلي مع رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية عبد العزيز السمحان وأعضاء مجالس الجمعيات التعاونية.

وقد القي السيد المجدلي كلمة شكر فيها الاتحاد ورئيسه على ما ابدوه من تعاون واهتمام في تطبيق مذكرة التفاهم التى وقعت مؤخراً بين الطرفين.

والتى تهدف إلى دعم الشباب الكويتي والاهتمام بمشاريعهم وتسويقهم بأفضل الطرق من خلال الجمعيات التعاونية بهدف تحقيق توجيهات حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في دعم مسيرة الشباب وفتح أبواب العمل لديهم من خلال كافة المؤسسات بالقطاع الخاص ومنها الجمعيات التعاونية.

وأعرب السيد المجدلي خلال اجتماعه مع رؤساء الجمعيات التعاونية عن دعمه للعمالة الوطنية وبحث كافة السبل لتجاوز العراقيل واستخراج التراخيص اللازمة للبدء بالمشروع من أوسع أبوابه.

واضاف المجدلي قائلا أن هذا الاجتماع هو فرصة حقيقية لعرض المشروع بتفاصيله مبيناً أن هناك حماس كبير لتطبيقه.

وإضافته مع الاتفاق على تنفيذه بعد الحصول على التراخيص والموافقات الواجبة.

وأشار السيد المجدلي إلى أن البرنامج يقوم بجهود رائدة لاصلاح سوق العمل المحلي وذلك من خلال الوسائل التالية لدعم المشروعات الصغيرة منها :

إنشاء إدارة المشروعات الصغيرة في برنامج إعادة الهيكلة وتقديم الدعم المادي لأصحاب المشاريع من خلال صرف البرنامج العلاوة الاجتماعية لهم وكذلك إنشاء حاضنة المرأة بالتنسيق مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي وسيتم الافتتاح قريبا وتم توقيع عقد دراسة إنشاء حاضنة وفقا للخطة التنموية جارى التنسيق مع بلدية الكويت لتخصيص أرض للحاضنة.

وإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع اتحاد الجمعيات التعاونية لتوفير أرفف وأكشاك لأصحاب المشاريع الصغيرة لتسويق منتجاتهم في الجمعيات.

كما عقد البرنامج العديد من الدورات التدريبية للمبادرين لتأهيلهم وتشجيعهم للعمل في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، استفاد منها عدد (280) مواطن ومواطنة.

وشارك البرنامج في عدة معارض محلية ذات العلاقة وكان آخرها معرض سوق المباركية في شهر فبراير 2013.

وإقامة وتنظيم معرض رواد الأعمال الشبابي الكويتي بأرض المعارض بمشرف ويضم 1000 مشروع صغير وسيتم افتتاحه في يونيو 2013.

هذا وكان رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية السيد عبدالعزيز السمحان قد رحب بوفد برنامج إعادة الهيكلة الذى ضم الأمين العام السيد فوزى المجدلي والمهندس فارس العنزي والمستشار فؤاد بوشهرى مؤكدا ضرورة دعم الشباب والاهتمام بمشروعاتهم وتسويقها بأفضل الأساليب لتكوين جيل قادر على الوقوف في وجه التحديات وتقديم أفضل وسائل التنمية الاقتصادية للكويت في كافة المجالات وأبدى استعداد الاتحاد على التعاون الكامل مع البرنامج لتحقيق الأهداف الوطنية المشتركة.

ومن جهته، قام مدير إدارة المشاريع الصغيرة، م. فارس العنزي، باستعراض تفاصيل المشروع المقدم من قبل اللجنة المكلفة من قبل الاتحاد والبرنامج، فقال: لقد قمنا بجهد مميز في اللجنة خلال 4 شهور من العمل المتواصل والاتصالات الحثيثة، وتبادلنا الآراء حول التصور والآلية الواجب اتباعها لتفعيل المقترح الداعي إلى تشجيع الشباب المبادرين.

وذكر أن اللجنة قامت بدراسة لدعم الشباب، انطلاقا من تطبيق الرغبة الأميرية السامية، وقد تم بحث الجوانب المالية والمواقع، وتوصّلنا إلى أن أهم شيء هو تسويق المنتجات والخدمات المقدمة، وقد اتفقنا على أن الاتحاد هو أفضل جهة لتحقيق هذا الهدف وهذه الغاية، وذلك من خلال الجمعيات التعاونية وفروعها التي تعتبر المنفذ التسويقي الأول للمستهلك.

ومن جهته قال المستشار فؤاد بوشهري إن الهدف من إطلاق المشروع هو تنمية مهارات الدخول للسوق الحر، وإطلاق الدورات التدريبية، وهناك تركيز على المنتج والخدمة وعلى صاحب المشروع نفسه، ونريد أن يكون المشروع ناجحا بكل المقاييس. وقال رئيس مجلس إدارة جمعية كيفان التعاونية منصور التنيب لقد قمنا في جمعية كيفان بدعم مشروعات الشباب منذ العام 2007 وخصصنا 13 كاونترا للمساهمين، ونحن بصراحة نعاني من إجراءات الشؤون والبلدية حيث أرسلوا لنا إنذارات بالإخلاء، وهذا الامر يتطلب الحصول على الموافقات قبل البدء بالتنفيذ. وطالب عضو لجنة الاستيراد في الاتحاد حمد المدلج بأن يكون هناك تحديد للمدة لإعطاء الفرصة لشباب آخرين، والاستفادة من الميزات التي تقدمها الجمعيات التعاونية حتى لا يشعر الآخرون بانهم خارج المشروع.وذكر رئيس جمعية السرة التعاونية خالد الخباز أننا ننشد أن تكون هناك ضوابط لمن يستحق، ونريد أن يكون هناك حدود وليس على حساب الجمعية، ونتمنى أن يكون هناك بعض القوانين لسد الثغرات.

 

×