برنامج الأغذية العالمي: الكويت أصبحت في صدارة الجهات المانحة للشعب السوري

رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم بتبرع قدره 40 مليون دولار أمريكي مقدم من الحكومة الكويتية لتقديم المساعدة إلى السوريين الذين هم في أمس الحاجة إلى العون.

وقالت إرثارين كازين، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "أصبحت الكويت في صدارة الجهات المانحة من المنطقة حيث قدمت دعماً متميزاً للشعب السوري وأكثر من مليون لاجئ سوري فروا إلى دول الجوار."

وأضافت: "يحتاج البرنامج إلى نحو 19 مليون دولار أمريكي أسبوعياً لتمويل عمليته التي يوفر من خلالها المساعدات الغذائية والقسائم للسوريين، ولايزال عدد المحتاجين في ازدياد. لذا فنحن ممتنون للغاية لدولة الكويت على هذا التبرع."

وستغطي المنحة الكويتية نصف احتياجات البرنامج المطلوبة لتوفير المساعدات الغذائية إلى السوريين واللاجئين حتى نهاية شهر يونيو.

وحتى الآن، تلقى البرنامج إجمالي 397 مليون دولار أمريكي  لدعم عملياته في سورية والمنطقة من الجهات التالية: أندورا، وأستراليا وبلجيكا وبلغاريا وكندا وصندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ، والدنمارك، والاتحاد الأوروبي، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، واليونان، والمجر، والهند، وأيرلندا، وإيطاليا، واليابان، والكويت، والمملكة العربية السعودية، ولوكسمبرج، وهولندا، وأسبانيا، وسويسرا، والجمهورية الكورية، وتركيا، وروسيا، والامارات المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، بالإضافة إلى جهات مانحة من القطاع الخاص.

 

×