التحالف الوطني: نحذر من التعرض للقضاء بالتجريح ونرفض انتقائية السلطة في تحريك القضايا

حذر أمين عام التحالف الوطني عادل الفوزان من التعرض للسلطة القضائية بالتجريح، وتجاوز انتقاد الاحكام الى التعرض الى هيبة القضاء، مؤكدا أن القضاء هو الملاذ الأخير وصمام الأمان للمجتمع.

وقال الفوزان في تصريح صحفي اليوم أن القضاء وضع ضمانات للمتهم من خلال عدة درجات للتقاضي وذلك لتأمين محاكمة عادلة، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تنفيذ الاحكام القضائية انتصارا لدولة القانون، مستنكرا موقف الأجهزة الأمنية في الانتقائية في تنفيذ الاحكام.

وأكد الفوزان أن الانتقائية في تطبيق القانون اصبح سمة بارزة للسلطة والحكومة، مشيرا الى أن هذا السلوك أفقد أفراد المجتمع الثقة في الحكومة، وشكل ضغطا سياسيا على السلطة القضائية التي تعرضت الى الكثير من التجريح بسبب نهج الحكومة في تطبيق القانون.

وقال الفوزان في أن "التحالف" سبق له وأن عبر في تصريحات وبيانات سابقة عن رفضه لنهج السلطة في الانتقائية في ملاحقة من تختلف معهم سياسيا، لافتا الى أن أهم المبادئ الدستورية هي العدالة والمساواة، وهو ما لا نلمسه في تحريك القضايا الذي أصبحت توجه الى من يعارض السلطة والحكومة، وليس لمن يقدم لهما ولاءات السمع والطاعة.

وأوضح الفوزان أن مسطرة تطبيق القانون يجب أن تكون متساوية على الجميع وذلك انتصارا لدولة القانون، وأي اخلال في تطبيق القانون ليس سوى عبثا مرفوضاً لا يحقق الطمأنينة بين أفراد المجتمع.