التحالف الوطني: قانون الاعلام الموحد ظاهره الحريات وباطنه مصادرتها

حذر أمين عام التحالف الوطني عادل الفوزان من خطورة المضي قدما في إقرار قانون الإعلام الموحد، مؤكدا ان هذا القانون ظاهره الحريات وباطنه مصادرتها وتكبيلها، متسائلا أن كان هذا القانون هو الفاتورة التي يتعين على مجلس الأمة سدادها بعد إقرار صندوق الأسرة.

وقال الفوزان في تصريح صحفي اليوم أن العبارات الواردة في القانون مبهمة ومطاطية ويراد من خلاله مصادرة الحريات من وسائل الإعلام المختلفة وتحويلها الى إعلام حكومي لا ينقل للمواطنين حقائق الأمور وبواطنها باستثناء ما تسمح به الحكومة وأجهزتها.

وأوضح الفوزان أن القانون الحكومي جاء متوافقا مع توجهات السلطة في كبت الحريات الاعلامية بعد أن لعبت أدوارا مهمة في كشف فساد مؤسساتها وتسليط الضوء على سوء إدارتها لشؤون الدولة، لافتا في الوقت ذاته الى أن السلطة والحكومة دائما ما تبحث حول القوانين المتخلفة التي تعيد الكويت الى العصور الظلامية.

وأكد الفوزان ان "التحالف" لن يقف مكتوف الأيدي تجاه قانون "الإرهاب الفكري" الذي تسعى الحكومة لإقراره، مبينا أن "التحالف" سيذهب الى أبعد مدى لوقف العبث الحكومي في الحريات، مشيرا الى أن "التحالف" سيدعو الى مهرجان خطابي الاسبوع المقبل لاستعراض سوء هذا القانون والأهداف الحقيقية لمحاولة تشريعه.

 

×