الوزيرة ذكرى تشكل وفدا لمؤتمر العمل العربي يخلو من مسؤولي قطاع العمل

اصدرت وزيرة الشؤون ذكرى الرشيدي قراراً بتشكيل الوفد الذي ترأسه للمشاركة في مؤتمر العمل العربي الذي يعقد في الجزائر من 15 الى 22 الجاري في الجزائر والاجتماع التنسيق لدول مجاس التعاون في 14 الجاري.

وتترأس الوزيرة الرشيدي الوفد الذي يضم وكيل الوزارة عبدالمحسن المطيري والوكيل المساعد لقطاع القانونية منصور المنصور والوكيل المساعد لقطاع العمل جمال الدوسري ومدير مكتب الوزيرة حمود الحمد ومدير مكتب الوكيل خالد عبدالرحيم ومدير العلاقات العامة عبدالعزيز العوضي ومراقب ادارة تنسيق العمل سميرة مندني ورئيس قسم الشؤون الدولية في ادارة العلاقات الخارجية زينب العنزي بالإضافة للمثلي غرفة التجارة والصناعة وممثلي اتحاد العمال العام.

وتجدر الإشارة انها المرة الأولى في تاريخ المؤتمرات العمالية يغيب عنها مدراء إدارات قطاع العمل ومدير ومراقب ادارة العلاقات الخارجية ويقتصر تمثيل قطاع العمل على الوكيل المساعد للقطاع ومراقب ادارة التنسيق.

الى ذلك، أصدر وكيل وزارة الشوون الاجتماعية والعمل عبد المحسن المطيري تعاميم داخلية اثارت حالات من الاستياء والضحك على قيادي وموظفي الوزارة كون الامر غريبا على وزارة خدماتيه تضم مئات الاف القضايا ليصبح التركيز على امور لا ترقى بصدور تلك التعاميم.

وجاء تعميم المطيري على الوكلاء المساعدين وموظفي الوزارة بشان التزام النظافة العامة لمكاتب الادارة وعدم ترك الملفات والكتب والمعاملات القديمة والتالفة في الممرات والطرقات او على السلالم بالاضافة الى عدم ترك المكاتب والكراسي او الستائر القديمة في الممرات والطرق او على السلالم.

واضاف بضرورة عدم استعمال الاجهزة الكهربائية من غلايات الماء وسهانات الطعام ومحامض الخبز مطالبا السادة المدراء الادارات والوحدات التنظيمية اتخاذ اللازم الامر الذي اثار استياء موظفي الوزارة في ان يتم التعامل معهم كصغار.

 

×