وزير الصحة: إعلان اسماء شاغلي المناصب القيادية من وكلاء مساعدين قريبا

أعلن وزير الصحة د. محمد الهيفي عن قرب اعلان أسماء شاغلى المناصب القيادية الشاغرة في الوزارة من وكلاء مساعدين، وفي الوقت نفسه نفى وجود اتفاقيات جديدة للوزارة وأكد فقط أن هناك بعض الاتفاقيات قيد الدراسة بالإضافة الى دراسة تجديد اتفاقية البنك الوطني، ولفت الى أن المبنى الجديد للأميري قيد التوقيع بالاضافة الى الكثير من مشاريع التوسعة والتي تم شرحها سابقاً في مجلس الأمة.

جاء هذا في تصريح له على هامش افتتاحه مركز جابر الأحمد لغسيل الكلى بمنطقة الجهراء الصحية والمقام بتبرع من ورثة المغفور له الشيخ جابر الأحمد الصباح حيث بارك لأهالي محافظة الجهراء بمناسبة الافتتاح، داعياً الله عز وجل أن يجزي المتبرعون أحسن الجزاء.

وقال الوزير في كلمة له ألقاها نائباً عن سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في افتتاح المركز بحضور حاشد ضم أبناء المرحوم الشيخ جابر الأحمد وعدد كبير من قيادي وزارة الصحة "هذه المبادرة الانسانية تمس عميق مشاعرنا لأنها تستدعي تذكر أمير القلوب صاحب الأيادي البيضاء، والذي له سجل تاريخي بأحرف من نور يضم مبادراته الانستنية وعطائه السخي داخل وخارج البلاد، وستظل مكانته والغالية وذكراه العزيزة في قلوب الأجيال المتعاقبة".

وأوضح الوزير في كلمته ان المركز أقيم على أرض تبلغ مساحتا حوالي 1250 متر، وهو عبارة عن 3 طوابق بالاضافة الى الطابق الأرضي بمساحة اجمالية تبلغ حوالي 5000 متر مربع، ويضم جناحين لغسيل الكلى للرجال والنساء وجناح خاص لغسيل الكلى للأطفال، حيث تتوافر مقومات الراحة والرعاية المأمونة للمرضى، ومجهزة بأحدث الأجهزة لغسيل الكلى الدموي والبريتوني اضافة الى غرف العزل اللازمة لبعض الحالات وغرف للعمليات الصغرى وغرف للعلاج وقاعة محاضرات والمكتبة الطبية الحديثة والعديد من الخدمات المختلفة اللازمة لتقديم الرعاية المتكاملة للمرضى، كما يشتمل المركز على 95 سرير لغسيل الكلى عبر الدم، و10 أسرة لغسيل الكلى للأطفال.

ولفت الى أن كلفة المشروع التي تحملها المتبرع تبلغ حوالي 3 ملايين وخمسة وعشرون الف دينار كويتي، مؤكداً أن هذا المركز يعد اضافة جديدة الى سلسلة مراكز غسيل الكلى الأخرى بوزارة الصحة والموزعة بجميع المناطق الصحية لتلبية حاجة المرضى من مواطنين ومقيمين وفقاً لمعايير الجودة الصادرة من منظمة الصحة العالمية.

ومن جانبه القى ممثل ورثة المغفور له الشيخ جابر الاحمد الصباح، الشيخ سالم الجابر الأحمد كلمة أعرب فيها عن امتنانه بافتتاح المركز وقال " تم بناء هذا الصرح الطبي من قبل الثلث الخيري للأمير الراحل لنقدم لبلدنا العزيز جزء من الخدمات الطبية المطلوبة لمساعدة المحتاجين لهذا النوع من العلاج.

وأكد ان المركز تم انشائه بأحدث التصاميم وتزويده بالاجهزة الحديثة المطلوبة وذلك للحاجة الماسة لمثل هذه الخدمات واختتم كلمته مقدما الشكر لقيادي الوزارة وكل من ساهم في اتمام العمل وخروج بهذه الصورة المشرقة.

 

×