الأمم المتحدة: استئناف الكويت تنفيذ أحكام الأعدام يشكل اهانة

انتقدت وكالة الامم المتحدة للدفاع عن حقوق الانسان الجمعة استئناف الكويت وعدد كبير من البلدان الاسيوية تطبيق عقوبة الاعدام بعد تجميد استمر سنوات.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الانسان روبرت كولفيل في جنيف امام الصحافيين "يقلقنا ان نلاحظ ان عددا من بلدان الشرق الاوسط وآسيا قد استأنف تطبيق عقوبة الاعدام بعد سنوات من تجميد" تنفيذها.

واضاف ان استئناف تنفيذ احكام الاعدام في الكويت والهند واندونيسيا واليابان يشكل اهانة "نظرا الى الاتجاه العالمي العام لالغاء عقوبة الاعدام".

وقامت الكويت الاثنين بتنفيذ أولى احكام الاعدام منذ ست سنوات من خلال شنق سوداني وباكستاني ورجل من "البدون" دانتهم بالقتل.

وفي آسيا، انهت الهند العام الماضي تجميدا استمر سنوات لتنفيذ احكام الاعدام، وطبقت اليابان ايضا عقوبة الاعدام للمرة الاولى منذ حوالى السنتين، فيما نفذت اندونيسيا اول حكم بالاعدام منذ اربع سنوات.

واشار كولفيل ايضا الى زيادة احكام الاعدام المنفذة في العراق من بين البلدان التي لم توقف تطبيق عقوبة الاعدام مثل السعودية واليمن وايران والصين وكوريا الشمالية.

وفي العراق، نفذت احكام الاعدام ب 12 شخصا على الاقل منذ بداية 2013، واعدم 123 شخصا منهم خمس نساء في 2012، ما يعني زيادة "مقلقة جدا" بالمقارنة مع السنوات السابقة، كما اعتبر كولفيل.

واضاف ان الولايات المتحدة نفذت خمس عمليات اعدام منذ بداية هذه السنة.

ودعا كولفيل الحكومات المعنية الى "اتخاذ التدابير الضرورية لتجميد كل حالات الاعدام بصورة رسمية بهدف الغاء عقوبة الاعدام".

 

×