منظمة الهجرة الدولية: نحترم قرار الكويت بتقليص العمالة الوافدة

قالت رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة إيمان عريقات أن المنظمة لاحظت في السنوات الأخيرة شهدت تنامي علاقات أوثق بين أجهزة إنفاذ القانون والأجهزة الإنسانية ولم يعد واضحا أين ينتهي أحدهما ويبدأ الأخر، حيث أن الطابع الحيادي والمستقل للعمل الإنساني وضرورة التوفيق بين  الحماية والمساعدة لجميع الضحايا دون تمييز وبعيدا عن الاعتبارات والأهداف السياسية والعسكرية ويأتي ذلك من خلال  التنسيق والتشاور مع الجهات العسكرية والشرطية.

وأشارت خلال افتتاح ورشة العمل الإقليمية بعنوان "الرابط بين الاتجار بالبشر واللجوء وحماية الضحايا واللاجئين في حالات النزاعات والكوارث" الذي عقدتها المنظمة الدولية للهجرة بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين تحت رعاية الوكيل المساعد لشئون التعليم والتدريب في وزارة الداخلية الفريق الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح اليوم في بيت الأمم المتحدة أن المنظمة رأت  ضرورة  العمل المشترك مع المفوضية الدولية لشئون اللاجئين لتقديم مشروع مشترك لوزارة الداخلية عبر تنفيذ ورشة العمل التي تهدف إلي تعزيز قدرات الموظفين في إنفاذ القانون.

وتابعت أنه من الضروري صياغة نهج موحد ودليل لحماية الضحايا المحتملين للاتجار بالبشر واللاجئين ليكون مبدئية بين المنظمات الدولية ووزارة الداخلية حيث يأتي كاستجابة لما بعد الكوارث الطبيعية والإنسانية.

وأوضحت أن المنظمة في الكويت قامت بتعزيز وبناء القدرات للكوادر الوطنية من خلال نقل  خبراتنا الدولية لما يزيد 350 موظف حكومي من الكوادر الوطنية الكويتية من خلال إقامة العديد من الأنشطة الإقليمية وورشة العمل والحلقات النقاشية والجولات والدورات التدريبية.

ومن جانبها قالت المنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة ومدير مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشئون اللاجئين الدكتورة حنان حمدان أن المنظمة تقوم علي تأمين الحماية الدولية للاجئين وطالبي اللجوء وتعمل علي ضرورة إيجاد  حل دائم لهم ، وان المفوضية تتعامل مع ضحايا الاتجار بالبشر في حالات محدودة.

وأشارت أن المفوضية تعمل بشكل وثيق مع  حكومة دولة الكويت في مختلف الأنشطة  الهادفة إلي تعزيز الشراكة الإستراتيجية، مشيرة إلي أن المنظمة تعمل مع مختلف الإدارات الحكومية في العديد من الأنشطة التي تهدف إلي بناء القدرات.

ومن جانبه قال ممثل راعي الورشة الوكيل المساعد لشئون التعليم والتدريب في وزارة الداخلية الفريق الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح المدير العام للادارة العامة للتدريب في وزارة الداخلية اللواء حميد السماك ان الوزارة تحرص علي المشاركة في كل الدورات والورش خاصة في الوقت الحالي بوجود كوارث ولاجئين في الكثير من الدول العربية.

وردا علي سؤال حول قرار وزارة  الشؤون الاجتماعية والعمل تقليص عدد العمالة الوافد إلى مئة ألف عامل سنويا، قالت ايمان عريقات "نحترم القرارات الوزارية لانها سيادية وبالتأكيد ان المسؤولين في الوزرة لديهم منهجية في تقليص العمالة"، مشيرة أن المنظمة ضد العمالة السائبه لانها عبء علي الدولة والبنية التحتية وعلي مكتسبات الدولة.

وتابعت ان حل المشكلة ليست في تقليص العاملة السائبة وترحيلها ومن الضروري محاسبة تجار الأقامات لانهم العامل الرئيسي في الوضع الصحي للعاملة السائبة، والمضي في علي خطوات في تقليص العمالة الوافدة وفقط لما ترتئيه  مصلحة الكويت دولة الكويت.

 

×