الاحتفال بساعة الأرض في الكويت .. إنارة 4 آلاف شمعة

قال أمين صندوق الجمعية الكويتية لحماية البيئة يوسف الكوس إنه وفي إطار حملة التعريف بالتغير المناخي وآثاره البيئية والاقتصادية والاجتماعية في دولة الكويت، والتي تنظمها الجمعية بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والهيئة العامة للبيئة، شاركت الجمعية يوم أمس الأول في أربع فعاليات بيئية بهدف التواصل مع كافة قطاعات المجتمع.

ولفت الكوس إلى أن تلك الفعاليات تمثلت في حملة تنظيف الشواطئ بالتعاون والمشاركة مع الجمعية اليابانية وهيئة البيئة وفريق الجوالة، وقامت جمعية حماية البيئة بالتنسيق مع جمعية المهندسين الهندية وبعض الفرق البيئية من المدارس للمشاركة الفاعلة في الحملة، والتي شارك بها نحو 300 مشارك، فضلا عن المشاركة في الاحتفالية العالمية للاحتباس الحراري من خلال معرض بيئي مميز في استاد جابر الدولي، بالإضافة إلى المشاركة في الاحتفالات الوطنية بساعة الأرض في مجمع ديسكفري من خلال مرسم بيئي حر والمساهمة في إنارة 4 آلاف شمعة على شكل خريطة الكويت.

ومن جانبها بينت مديرة إدارة البرامج والأنشطة في جمعية حماية البيئة أن خمسين ناشطا بيئيا من اعضاء الجمعية قدموا مرئياتهم البيئية لواقع الحال في البلاد حال تأثرت بالتغيرات المناخية في السنوات المقبلة، ولفتت إلى أن عشرات اللوحات الفنية عكست توقعات الناشطين البيئيين التي تعكف الجمعية حاليا على تحليل تلك المرئيات للمساهمة في وضع تصورات الجمعية تجاه التغيرات المناخية وتأثيراتها البيئية والاقتصادية والاجتماعية في دولة الكويت.

وأضافت بهزاد أن المشاركين في استبيانات حملة التعريف بالتغير المناخي والتي أطلقتها الجمعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي قدموا من جانبهم مرئياتهم وتوقعاتهم لتلك التأثيرات ومن ثم تقوم الجمعية الكويتية لحماية البيئة بجمع كافة تلك التصورات والتوقعات لتضمينها استراتيجية الأنشطة التي تشملها.

وأشارت بهزاد إلى أن تلك الفعاليات الأربع صاحبها عملية توزيع موسعة للبلاغ الوطني الأول للتغير المناخي في دولة الكويت، فضلا عن كافة إصدارات الحملة.

 

×