الشؤون: مشاكل فنية وإدارية تعوق ربط الميكنة بين دور الرعاية و"التأمينات"

كشف الوكيل المساعد لقطاع التخطيط والتطوير الإداري في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أحمد الصواغ عن المشاكل التي تواجه القطاع والتي تتعلق ببرنامج ميكنة خدمات وزارة الشؤون لاسيما الرعاية الاسرية والتي لم يتم تشغيل نظام الميكنة حتى الان بسسب مشاكل فنية وادارية تتعلق بالية الربط بين الوزارة والجهات الحكومية الاخرى.

وقال الصواغ في تصريح صحفي اليوم أن " القطاع بحاجة الى تشغيل نظام الميكنة فيما يتعلق بالرعاية الاسرية لمعالجة مشكلة المستحقات العالقة لبعض الاسر وانه سيتم عقد اجتماع خلال الايام القادمة مع وكيل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل عبد المحسن المطيري وسيتم طرح اهم المشاكل والمعوقات التي تواجه القطاع مع كيفية ايجاد الحلول الفورية لها"، لافتا الى ان هناك بعض المعوقات بين القطاع والتأمينات الاجتماعية فيما يتعلق بتحديد فيمة المساعدات الاجتماعية كونه لا يسمح للوزارة بالاطلاع  على الحد الأدنى او الأعلى من قيمة المساعدة او الافصاح عن الراتب التعاقدي والذي يعلق كثير من المستحقات المالية ويعرقل كيفية دراسة المساعدة بشكل اكثر دقة.

واضاف الصواغ ان التأمينات الاجتماعية تسمح فقط لصاحب العلاة بالاطلاع على كافة البيانات المتعلقة بالحد الأدنى أو الأعلى لقيمة المساعدة وفق تشريع معين وانه لا يسمح للوزارة بالاطلاع على هذه التفاصيل والذي بدوره يعرقل كيفية دراسة المساعدة، مشيرا الى ان الوزارة لا تزال بحاجة الى آلية للربط بين كافة الجهات من خلال تشغيل نظام الميكنة وانه لابد من التوصل مع التامينات الاجتماعيات لوضع تشريع والية تسمح للوزارة بالاطلاع على كافة البيانات لمعالجة كافة العراقيل.