الكويت: نجدد التزامنا باعلان وبرنامج عمل فيينا لحقوق الإنسان

جددت دولة الكويت امام مجلس حقوق الانسان اليوم التزامها باعلان وبرنامج عمل فيينا الصادر عن مؤتمر الامم المتحدة في العاصمة النمساوية في عام 1993.

وقال السكرتير الاول بوفد الكويت الدائم لدى الامم المتحدة عبدالله الجريوي في كلمة الكويت امام الدورة ال22 لمجلس حقوق الانسان ان اعلان فيينا شكل حجر الاساس في تشييد آلية حقوق الانسان بالامم المتحدة وحظي بتأييد 171 دولة ما يدعو الى الاحتفاء بذكرى مرور 20 عاما عليه.

واضاف الجريوي ان الكويت تثني على المبادئ التي تضمنها اعلان وبرنامج عمل فيينا لاسيما انه يشجع الدول على الارتقاء بالتنمية البشرية مثلما استفادت منه دولة الكويت.

واوضح ان الكويت وبموجب تلك المبادئ تصدرت الدول العربية في مؤشر التنمية البشرية وفق تقرير برنامج الامم المتحدة الانمائي للتنمية الانسانية العربية لعام 2009 وحلت بالمرتبة ال33 عالميا لتضع نفسها في مصاف الدول المتقدمة.

واشار الى انضمام الكويت الى عدة صكوك ومعاهدات دولية في ميدان حقوق الانسان منها العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واتفاقية حقوق الطفل.

ولفت الى دعم الكويت لاهداف الامم المتحدة التنموية للألفية منها القضاء على الفقر وتعزيز المساواة بين الجنسين والحد من معدلات وفيات الاطفال.

 

×