الكويت: نعرب عن القلق الشديد من تردي الأوضاع الصحية في "هايتي"

أعربت دولة الكويت امام مجلس حقوق الانسان اليوم عن القلق الشديد من تردي الأوضاع الصحية في هايتي ومن توقف الخدمات الصحية المجانية هناك.

وأكد السكرتير الثالث بوفد دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة حيدر ابوالحسن في كلمة الكويت ان استمرار تعرض هايتي للكوارث الطبيعية يحتم على المجتمع الدولي الوقوف بجانبها بشكل مستمر دون كلل أو ملل.

وطالبت الكويت في هذا السياق المجتمع الدولي بالإيفاء بتعهداته تجاه هايتي وصرف المبالغ المخصصة في أقرب فرصة ممكنة.

واوضح ابوالحسن ان الكويت تمسكا منها بنهجها الثابت في الوقوف إلى جانب الدول المتضررة من الكوارث الطبيعية وتقديم المساعدات لتخفيف المعاناة الإنسانية تعهدت بتقديم عشرة ملايين دولار أمريكي من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اثناء مؤتمر المانحين من أجل هايتي.

وذكر انه تم استقطاع عشرة بالمئة من هذا المبلغ تم تخصيصها للمنظمات والوكالات الدولية المتخصصة العاملة في المجال الانساني كما ساهمت الكويت بمبلغ 5ر3 مليون دولار أمريكي كتبرع طوعي وكلفت جمعية الهلال الأحمر الكويتي بتأمين ونقل المعونات الانسانية لهايتي بعد الزلزال المدمر الذي تعرضت له في عام 2010.

واكد دعم الكويت للآلية المقترحة من قبل خبير مجلس حقوق الانسان المستقل حول هايتي لنقل الحماية الدولية الى السلطات الهايتية.

واوضح ان الكويت تأمل أن تقوم السلطات في هايتي بتنفيذ توصيات الخبير المستقل الواردة في تقريره المعروض امام الدورة ال22 للمجلس للتخفيف من المعاناة الانسانية التي يمر بها السكان هناك.

في الوقت ذاته اشار الى ان دولة الكويت تقدر الجهود التي تبذلها آليات الأمم المتحدة في سبيل تقديم المساعدة التقنية وبناء القدرات بهدف تعزيز حقوق الانسان لدى الدول المحتاجة.

ولفت الى ان الكويت تثمن الجهود التي يبذلها الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الانسان في هايتي ميشيل فورست التي انعكست في تقريره المطروح امام المجلس مشيدة بتعيين وزير لحقوق الانسان ومكافحة الفقر المدقع في هايتي.

واثنت على الخطوات التي اتخذتها حكومة هايتي من أجل فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية داعية الى ضرورة حماية القضاة وأفراد أسرهم من أي تهديد يمكن أن يؤثر على سير العدالة.

ودعت الكويت هايتي الى وقف تعيين القضاة لأسباب حزبية وسياسية وفق بيان الخبير المستقل في تقريره كما رحبت بإنشاء ديوان المظالم الذي يوفر مكانا للحماية من التعسف وانتهاكات حقوق الانسان في هايتي.

 

×