جمعية حماية البيئة تنظم احتفالية تربوية بمناسبة اليوم العالمي للمياه

نظمت الجمعية الكويتية لحماية البيئة احتفالية تربوية اليوم العالمي للمياه لتنضم إلى فعاليات وأنشطة جهات ومؤسسات حكومية ومنظمات مجتمع مدني في نحو 184 دولة حول العالم.

وقالت مديرة البرامج والأنشطة في جمعية حماية البيئة جنان بهزاد في تصريح صحافي إنه نظرا لاعتماد الأمم المتحدة العام الجاري كسنة دولية للتعاون في مجال المياه والذي يعد أساساً للتنمية المستدامة ويدفع باتجاه الحفاظ على الموارد المائية وحماية البيئة، فقد حرصت الجمعية على إعداد برنامج تطبيقي للطلبة للإسهام في الجهود الوطنية والدولية في مجال المحافظة على الموارد المائية.

وأشارت إلى أن محاور الاحتفالية تنوعت ما بين محاضرة توعوية عن دور الطلبة في عملية التوعية ونشر الثقافة البيئية والربط بين ذلك والدعوة للمحافظة والترشيد في الموارد المائية، فضلا عن التعريف بأدوار وجهود الجمعية في تلك المجالات، مع الحرص على الدعوة للمساهمة في فعاليات وبرامج الجمعية النظرية والحقلية الميدانية.

ولفتت جنان بهزاد إلى أن المحور التطبيقي للاحتفالية تضمن تجارب عن معالجة مياه الصرف الصحي، فضلا عن آليات الأمن والسلامة في العمل الحقلي البيئي وإعداد وتنفيذ التجارب، وبينت أن المعرض المصاحب للمحاضرات والتجارب المائية شمل معروضات لمكونات محطة معالجة المياه، فضلا عن أدوات مستخدمة في مجالات «تصنيع» المياه وسبل المحافظة عليها من الاستنزاف والهدر.

وكشفت بهزاد عن تخصيص حملة قياس مستوى الوعي البيئي التي تنظمها الجمعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لكافة شرائح المجتمع لاستبيان شهر مارس الجاري عن موضوع المياه بحيث يشمل محاور مياه الشرب والمياه العذبة وترشيد الاستهلاك، مبينة أن نتائج الاستبيان ستؤسس لاحقا لفعاليات طلابية في مجال البيئة من منظور الدعوة للمحافظة على البيئة في أبعاد الموارد المائية في البلاد.

وأوضحت أن استهداف طلبة المدارس بتلك الفعالية يدفع باتجاه تزويد وتأهيل الناشئة بمقومات أهمية المياه والمحافظة عليها ليكونوا نواة مجتمعية تنقل تلك المفاهيم للمجتمع في المستقبل خاصة وأنهم يمثلون ركيزة أساسية في ثقافة وفكر أصدقاء البيئة التي تؤسس لنشرها جمعية حماية البيئة.

 

×