وزير الداخلية: الساحة العربية تمر بمرحلة دقيقة تتطلب تكثيف التعاون الأمني

توجه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود   اليوم الى المملكة العربية السعودية يرافقه وفد امني رفيع المستوى وذلك للمشاركة في اعمال الدورة ال30 لمجلس وزراء الداخلية العرب والتى ستعقد بالعاصمة الرياض يومي 13 و 14 مارس الجاري.

واكد الشيخ احمد الحمود في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الظروف الراهنه على الساحة العربية تمر بمرحلة دقيقة وبالغة الحساسية الأمر الذي يتطلب تكثيف التعاون والتنسيق العربي في شتى المجالات الامنية والتشاور في المستجدات الراهنة وتحديد الرؤى المشتركة لمواجهة تلك التطورات والتعامل مع تأثيراتها من خلال رؤية تنفيذية موحدة على الساحة الاقليمية.

واضاف ان المجلس الوزاري سيناقش عددا من الموضوعات المدرجة على جدول اعمال الدورة من اهمها تعزيز مجالات التعاون الامني بين وزارات الداخلية في الدول العربية.

واشار الشيخ الحمود الى ان وزراء الداخلية العرب سيتبادلون الحوار والمناقشات خلال اجتماعات الدورة حول ما تم انجازه من قرارات الاجتماعات السابقة وما قامت به الامانه العامة للمجلس من جهود خلال العام ودورها في متابعة وضع هذه القرارات موضوع التنفيذ.

وذكر ان هناك العديد من التقارير السنوية المتعلقة بالخطط المرحلية لتنفيذ الاستراتيجيات العربية الموحدة للجرائم الالكترونية والاقتصادية والسلامة المرورية ومكافحة الارهاب والاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية وغيرها من مواضيع امنية تتطلب الاسراع في اقرارها في اطار رفع قدرات اجهزة الامن العربية وتمكينها من مواجهة المستجدات.

وكان في وداع الوزير الحمود على ارض المطار وكيل وزارة الداخلية بالانابة الفريق سليمان الفهد ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المنافذ اللواء انور الياسين وعدد من القيادات الامنية واعضاء والسفارة السعودية.

 

×