رئيس الوزراء: العنصرية والطائفية والقبلية العدو الأول للكويت

أكد رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك أن اهتمام الدولة بالشباب لا حدود له وهو ما دعانا الى انشاء وزارة الشباب، مشيرا الى ان الوزارة بحاجة الى مساعدة الشباب مونهم اكثر من يعرف المشاكل ومتطلباته، داعيا الى ايصال تلك القضايا للوزارة لايجاد حلول لها.

وقال المبارك في كلمته خلال افتتاح أعمال المؤتمر الوطني للشباب ان وجود الشباب في التنمية أخذ حيز كبير، لافتا او أن العدو الأول للكويت، وهو عدو لا يحتاج الى سلاح، هي العنصرية التي تأخذ دور القبلية والطائفية، داعيا الشباب الى مكافحتها.

وأضاف المبارك أن تلك القضايا لم تكن موجودة في زمنهم "والواجب على الشباب القضاء عليها".

وأشار المبارك الى أن اجهزة التواصل الاجتماعي أخذت منحى ودور أضر في البلد، مبينا ان لغة الخطاب هبطت، والهجوم على بعضنا البعض اصبح غير منطقي.

ودعا المبارك الشباب الى التوجه للعلم فهو سلاح الحياة، مضيفا ان الشباب هو من سيستلم قيادة البلاد في المستقبل حيث أنهم الثروة الحقيقية للدولة.

 

×