ادارة رعاية المسنين: مركز فرح التخصصي يعاني من اهمال مسؤولي "الشؤون"

رفع مدير ادارة رعاية المسنين بوزارة الشوون الاجتماعية والعمل علي حسن مذكرة الى وكيل وزارة الشوون عبد المحسن المطيري بشأن تأثيث مركز فرح التخصصي لرعاية المسنين، الذي تم انشاؤه بتبرع وقدره 6 ملايين دينار كويتي.

وقال حسن في تصريح ل" كويت نيوز" ان المركز منذ انشائه وهو يعاني اهمال مسوولي الوزارة على الرغم من رفع عدة كتب مسبقة لمسؤولي الشوون بشأن اهمية الاستعجال في لتاثيثه وعدم اهماله، الا انه لم يتم الاستجابة من قبلهم.

ولفت  الى ان المركز يخدم شريحة كبيرة من المسنين ولكن خدماته لا تزال عالقة بسبب تجاهل مسوولي  الشوون خلال الفترات السابقة

واضاف حسن ان الميزانية التي اعداتها ادارة رعاية المسنين لتاثيث المبنى تبلغ تكلفتها 300 الف دينار تقريبا والذي يعد مبلغا زهيدا مقارنة بتكلفة المبنى الذي تم انشاؤه على اعلى المستويات العالمية منوها الى ان وكيل وزارة الشوون عبد المحسن المطيري تساءل في زيارته الاولى للمركز عن الاسباب التي دفعت لعدم تجهيز العيادات وما هي المعوقات التي تقف كحجر عثرة امام تاثيث المبنى واعدا بسرعة تاثيثه والاستجابة لكافة مطالب المسنين.

من جانب اخر كشفت مصادر مطلعة عنً ترأس وكيل وزارة الشوون عبد المحسن المطيري لجنة شوون الموظفين الاثنين القادم للبت في طلبات النقل والترقيات العالقة منذ تقاعد وكيل ورارة الشوون الاجتماعية.

 

×