حزب الأمة ينسحب من ائتلاف المعارضة: لن ندخل في ائتلاف لا يقر بالدستور الجديد

أعلن حزب الأمة انسحابه من ائتلاف المعارضة بعد دقائق من إعلان تأسيس الائتلاف، مشيرا الى أنه يرفض الدخول في أي ائتلاف أو تحالف لا يقر بالدستور الجديد والحكومة المنتخبة.

وقال حزب الأمة في بيان تلقت "كويت نيوز" نسخه منه اليوم الأحد "إن الحياة السياسية في الكويت تمر بمرحلة تاريخية وتغيرات جذرية انتقالية هيأها الشعب الكويتي بحراكه الشعبي السلمي الرافض للاستبداد وشيوع الفساد الذي سيطر على مؤسسات الدولة والسلطات الثلاث في ظل دستور 62"، مشيرا الى أن الحزب ومنذ تأسيسه في مطلع سنة 2005 أكد في رؤيته وبياناته السياسية على وقوفه مع حق الشعب الكويتي بدستور جديد وحكومة منتخبة كأساس لإصلاح سياسي جذري وحقيقي وقد شارك الحزب بكل الفعاليات الاحتجاجية الشبابية والشعبية وما يزال لتحقيق ذلك.

وأكد البيان وقوف حزب الأمة "مع الشعب الكويتي في رفضه لما وصلت إليه الساحة السياسية من استقطاب وفرز وانقسام استغلته السلطة وأجنحة الحكم المتصارعة لإضعاف الحراك السلمي للشعب وحرفه عن المسار الحقيقي للخروج من الأزمة السياسية".

وأعلن بيان حزب الأمة "رفضه الدخول  في أي ائتلاف أو تحالف لا يقر بالدستور الجديد والحكومة المنتخبة ويعيد الشعب الكويتي إلى العملية السياسية والانتخابية العقيمة السابقة والتي فقدت شرعيتها بمقاطعة الشعب الكويتي لها والبحث عن حل للأزمة من خلالها والتي رفضها الشعب لكونها هي سبب ما تعيشه الكويت من طغيان سياسي للسلطة التي فقدت شعبيتها وهو ما سيعيد الأزمة إلى مربعها الأول ولن تحقق للشعب الكويتي حقوقه المسلوبة وإنهاء حالة الاستبداد والقضاء على الفساد في ظل تراجع الكتل النيابية المعارضة عما قدمته القوى الشعبية والشبابية من تضحيات لتحقيق التغيير السياسي المنشود".

وأوضح البيان أن مشاركة أي من أعضائه في ائتلاف المعارضة إنما هو تمثيل بصفتهم الشخصية وليس تمثيلا للحزب.

 

×