الوزيرة الرشيدي: تدوير قيادي الوزارة أمر طبيعي لما تقتضيه مصلحة العمل

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي أن قرار تدوير قياديي الوزارة أمر طبيعي جدا، وفقا لما تقتضيه مصلحة العمل، لافتة إلى أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ قرار في هذا الشأن.

وشددت الرشيدي في تصريح صحافي صباح اليوم على هامش حضورها افتتاح ورشة عمل "إعداد الردود على تقارير وملاحظات لجنة الخبراء التابعة لمنظمة العمل الدولية، والمختصة بتطبيق المعايير الدولية للعمل الدولية" التي ينظمها المكتب الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية في فندق (كوستا دل سول) خلال الفترة من 3 إلى 5 مارس الجاري أن الوزارة حريصة على تلمس سبل الارتقاء بالعمالة الوافدة، عبر إقرار القوانين واستصدار القرارات التي تصب أخيرا في مصلحتهم، كونهم الحلقة الأضعف في المعادلة العمالية، معتبرة أن إقرار القانون رقم 6 لسنة 2010، الصادر في شان العمل في القطاع الأهلي خطوة جيدة في طريق تعزيز حقوق العمالة الوافدة، ومنع تعرضهم لأي انتهاكات.
الكويت و"منظمة العمل"

وقالت الرشيدي في كلمة ألقتها خلال افتتاح الورشة "إن دولة الكويت منذ انضمامها إلى منظمة العمل الدولية في يونيو عام 1960، وصدور قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة بقبول عضويتها برقم (111) في 14 مايو 1963، استطاعت أن تثبت كفاءتها ومكانتها ضمن صفاف الدول الأعضاء في المنظمة، وصنعت لنفسها مكانا مميزا في حركة العمل الدولية، وخير دليل على ذلك التعاون الفني بين المنظمة ودولة الكويت التي شهد تطورا وتقدما ملموسا في المجالات كافة، فضلا عن عدد الاتفاقات التي صدقت عليها الكويت، والفعاليات والمؤتمرات التي تشارك فيها بفعالية من خلال أطراف الإنتاج الثلاث".

وأضافت الرشيدي "أن دولة الكويت شهدت وما زالت تشهد تطورا كبيرا في مجال تشريعات العمل والعمال، حيث أصدرت القانون رقم 6 لسنة 2010، الصادر في شان العمل في القطاع الأهلي، الذي تم مشاركة خبراء منظمة العمل الدولية في إعداده، إذ حرص القانون على زيادة حقوق العمالة في القطاع الأهلي، وتوفير وسائل الحفاظ عليها، وضمان مقومات الحياة الكريمة للعامل، فضلا عن اشتراطات السلامة الصحية والمهنية، وتشجيع المرأة على الانخراط في سوق العمل كشريك للرجل في عملية التنمية مع منحها الحقوق التي تحفظ كيانها كامرأة عاملة من خلال إقرار حقها في أجازة الحمل والوضع والرضاعة، وساعات العمل، إضافة إلى الحق في التنظيم النقابي، وهو ما يعكس اهتمام دولة الكويت بالعمل والعمال، وتحقيق متطلبات منظمة العمل كافة"، متمنية أن تحقق ورشة العمل أهدافها، داعية الله عز وجل أن "يوفقنا لما فيه الخير والسداد في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.

 

×