مذكرة احتجاج خليجية على تصريحات ميشال عون حول البحرين

قدم الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني لدبلوماسي لبناني في الرياض اليوم الاثنين مذكرة احتجاج على تصريحات العماد ميشال عون زعيم احدى اكبر الكتل البرلمانية اللبنانية حول البحرين قبل خمسة ايام.

وافادت الامانة العامة ان الزياني سلم القائم بالاعمال اللبناني منير عانوتي "مذكرة احتجاج رسمية من دول مجلس التعاون تعبر عن استنكارها الشديد للتصريحات غير المسؤولة" التي ادلى بها عون لقناة العالم في 12 فبراير.

واشارت الى ان عون تحدث عن البحرين و"اوضاعها الداخلية بشكل مضلل ومسيء يعكس رؤى ومصالح وارتباطات باتت معروفة للجميع ولا علاقة لها بالحقيقة او بالواقع المعاش" في البحرين.

واعتبرت ان تصريحات رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النيابي "تتعارض مع الروابط والعلاقات الاخوية والتاريخية التي تربط لبنان بدول مجلس التعاون، وتعبر عن مصالح ضيقة، وطموحات شخصية ولا تصب في مصلحة لبنان والامة العربية".

وكان عون اعتبر ان "الثورة البحرينية منصفة للقائمين فيها"، معبرا عن الاسف حيال ان "تقوم ثورة سلمية لمدة ثلاث سنوات وتبقى تتحمل كل التضحيات والظلم من دون ان يكون لها الصدى الكافي في جميع انحاء العالم".

واضاف ان "هناك نوعا من التمييز بين السكان انفسهم لان السكان لا يمارسون نفس الحقوق والشعب البحريني له الحق ان يعرف ويشارك بمراقبة الدخل الوطني وطريقة الانفاق. كل هذه المطالب (...) محقة ويجب ان يتفاعل العالم معها".

 

×