الكويت: نأمل أن تتمكن ايران من تبديد المخاوف الخاصة بالمفاعل النووي

أكد وكيل وزارة الخارجية خالد الجار الله أن الكويت تسعى لأن تكون علاقتها مع إيران تتسم بالاحترام المتبادل وعدم التدخل فى الشئون الداخلية لاى من الطرفين، معربا عن امله من ان تتمكن ايران من تبديد المخاوف الخاصة بالمفاعل النووى فى بو شهر، وتحقيق تقدم ايجابى فى هذا الملف، أما الهاجس البيئى فناتج عن وجود المفاعل فى مكان قريب جدا من الكويت، واى خلل او تلوث سيكون له تاثيره على الكويت.

وقال الجار الله فى تصريحات على هامش مشاركته فى احتفال السفارة الايرانية بالذكرى الرابعة والثلاثين لانتصار الثورة الايرانية إن مناورات درع الجزيرة 9 تأتى ضمن اتفاق من فترة طويلة، وهى مناورات تدريبية تخضع لها القوات لتعزيز قدراتها القتالية, فى البر والبحر والجو, وهى غير موجهة لأحد.

وعن التصريحات العراقية عن الاتفاق على إلغاء المرحلة الثالثة والرابعة وكاسر الأمواج فى مشروع ميناء مبارك الكبير، أكد الجار الله أنه لايوجد فى المشروع كاسر للامواج، وأن ما تم الاتفاق عليه والاعلان عنه هو الغاء المرحلة الرابعة فقط لتأثيرها على ميناء خور عبد الله، وأن المرحلة الأولى أوشكت على الانتهاء، وسيتم الانتقال الى المراحل التالية تبعا للخطة الموضوعة، مشددا على احترام الكويت للملاحة فى خور عبد الله والتزامها بكل القوانين الدولية التى تنص على حرية الملاحة فى الخور، مشيرا الى أن هناك اتفاقا مع الاخوة فى العراق على حركة الملاحة وانسيابيتها.

ونفى وجود مساعى كويتية لحل القضية السورية، مشيرا الى أن هناك مساع عربية ودولية ومبعوث عربى ودولى يسعى للحل، وحراك قوى من قبله، والمواقف التى اعلنتها قوى المعارضة السورية، ونتمنى ان يتحقق شىء ايجابى وتتمكن هذه الجهود من ايقاف نزيف الدم فى سوريا.