المواصلات: تقليص المقاسم لعدم الحاجة لها بسبب استخدام تقنية الألياف الضوئية

قال الوكيل المساعد لقطاع الاتصالات والخدمات المساندة في وزارة المواصلات منصور البدر ان المرحلة الثانية من مشروع شبكة الألياف الضوئية (فايبر.أوبتكس) ستبدأ في يوليو المقبل وتستمر حتى منتصف عام 2015 وتغطي 29 منطقة تشمل 66 ألف قسيمة.

واضاف البدر في تصريح للصحافيين عقب افتتاح مؤتمر ومعرض الكويت الثاني لادارة الوثائق والأرشفة الذي انطلقت فعالياته اليوم برعاية وزارة المواصلات انه "بعد الانتهاء من المرحلة الثانية بعد نحو عامين سيجري العمل على تغطية 66 منطقة بالشبكة لتشمل نحو 95 ألف قسيمة".

واوضح ان الوزارة انتهت في المرحلة الأولى من تغطية 28 منطقة في البلاد بشبكة متكاملة من الالياف الضوئية واستبدال الشبكة النحاسية القديمة.

وردا على سؤال لوكالة الانباء الكويتية (كونا) حول خطة الوزارة في انشاء مقاسم جديدة أفاد البدر بأن الوزارة لا نية لديها لانشاء مقاسم جديدة مضيفا ان العمل جار على تقليص عدد المقاسم الحالية لعدم الحاجة لها بسبب استخدام تقنية الألياف الضوئية.

وعن أهمية عقد مؤتمر ادارة الوثائق والأرشفة الالكترونية قال ان اهميته تكمن في مواكبة التطور التكنولوجي والتعرف على آخر ما توصلت اليه التقنيات الحديثة في ادارة الوثائق وأرشفتها الكترونيا.

واضاف ان (المواصلات) لا تألو جهدا في تطوير عملية الأرشفة مبينا "ان الأرشفة الالكترونية في الكويت ليست بالصورة التي نتمناها الا ان مسيرة العمل للارتقاء بها ماضية حتى تكون ادارة الأرشفة أفضل مما هي عليها حاليا".

وأكد البدر أهمية الاستعانة بالخبرات والتجارب الاخرى لذا اهتمت الوزارة بالمؤتمر كي تستفيد من الخبرات لا سيما التي تملكها شركات ومؤسسات القطاع الخاص.

واوضح ان الأرشيف الالكتروني يمتاز عن الورقي في توفير الجهد والوقت معا مبينا ان البحث عن معلومة من خلال الأرشيف الورقي قد تستغرق أياما أو اشهرا في حين يكفي الارشفة الالكترونية لحظات لاستخراج المعلومة سواء كانت وثيقة او مستند او غيرهما من بيانات.

ولفت الى الدور الذي تقوم به وزارة المواصلات لاستبدال الشبكة النحاسية القديمة الى شبكة الألياف الضوئية رغبة منها في تأمين السرعة والنقاوة في نقل البيانات.

يذكر ان مؤتمر ومعرض الكويت الثاني لادارة الوثائق والأرشفة يسلط الضوء على أبرز ممارسات مبادرات المؤسسات الحكومية والخاصة فيما يخص التوثيق والأرشفة الالكترونية وادارة السجلات وحفظها واسترجاعها.

ويقدم خبراء هذه الصناعة خلال فترة انعقاد المؤتمر اليوم وغدا حلولا عملية واستراتيجيات فعالة لتزويد المشاركين بفرصة لتعلم تقنيات جديدة وتحليل ومراجعة الانشطة الحالية.

ويعرض المتخصصون أوراق عملهم أمام المؤتمر مركزين على المواضيع التي تهم مختلف القطاعات مثل الحفظ والترميز وتصوير المستندات ونظم سير العمل والمعرفة وادارة المحتوى والمنافذ الالكترونية ونظم التخزين والارشفة اضافة الى مناقشة التحديات التكنولوجية والادارية أمام المؤسسات في التحول الى بيئة عمل بدون اوراق.

 

×