مركز وذكر الاسلامي: حجاب النائبة الهاشم وذهابها للعمرة مؤشر طيب

أكد رئيس مجلس إدارة مركز وذكر الإسلامي فؤاد الرفاعي أن صورة النائبة صفاء الهاشم وفي في الحجاب دليل فطري وعملي واقرار منها على أن الحجاب فريضة على المرأة.

وقال الرفاعي في بيان صحفي اليوم تعليقا على الصورة التي نشرت للنائبة الهاشم وهي محجبة خلال أداءها مناسك العمرة "إذا كان الحجاب واجبا عليها في العمرة حيث البقاع الطاهرة فلأن يكون الحجاب أوجب في الكويت أو مثله من با أولى".

وأوضح الرفاعي إنه لمن الواجبات الشرعية والفرائض الملزمة ألا تخرج المرأة من بيتها إلا وهي مرتدية للحجاب الشرعي الذي يسترها كاملة، مضيفا "هي فريضة على المرأة البالغة وما قاربها في كل زمان ومكان ولدى كل عمل سواء في بلدها الأصلي أو في حال السفر".

وفي ختام بيانه، قال الرفاعي موجها كلامه للهاشم "إن حجابك وذهابك للعمرة مؤشر طيب، فإكملي الخير وحافظي عليه في الكويت بعد عودتك، واتركي الديمقراطية الشركية الكفرية وعودي الى بيتك، فالمرأة خلقت لأعظم مهمة في التاريخ ألا وهي تخريج الأجيال المؤمنة".