كتلة الأغلبية المبطلة: ندعو قواعدنا الشعبية لمقاطعة صحيفة وقناة الوطن

اكد بيان صادر عن كتلة الاغلبية لمجلس الأمة 2012 المبطل إثر اجتماعها بديوان أحمد السعدون مساء امس الاربعاء ان توجيه الخطاب لرئيس الدولة يشكل موقفا سياسيا جماعيا للاغلبية النيابية وباعتباره حق دستوري اساسي بررت استعماله الحالة السياسية الناشئة عن انهيار المؤسسات واختزال وظائفها والتفرد غير المشروع بالسلطة والقرار.

وشدد البيان على التزام الاغلبية مع ما ورد في الخطابات السياسية التي صرح بها السادة النواب فلاح الصواغ، بدر الداهوم، خالد الطاحوس، مسلم البراك، د.فيصل المسلم، أسامة المناور فهي تمثل توجها جماعيا للاغلبية وباعتبارها تعبيرا صادقا عن الحالة السياسية للمرحلة التاريخية التي طرحت فيها هذه الخطابات وكما نؤكد ان اسبابها لا تزال قائمة حتى الآن وبما يحتم توجيه الخطاب للامير بصفته رئيسا للدولة، وهي خطابات تمثل توجه الاغلبية النيابية بشكلها ومضمونها.

وجدد البيان التضامن الكامل للملاحقين امنيا وقضائيا والمعتقلين السياسيين من مغردين وسجناء رأي كما نؤكد ان استمرار الملاحقات الامنية والقضائية للمعارضين السياسيين لا توفر غطاء سياسيا مقبولا كما انها لا تمثل حلا او مخرجا لأزمة افتعلتها السلطة دون ادراك لتبعاتها او اثارها السياسية والاجتماعية كما وان اقحام النيابة العامة والمحاكم في هذا الصراع اصبح امرا واضحا وهدما لاساس من اسس الاستقرار في المجتمع.

واضاف البيان ان بعض الصحف ومنها صحيفة وقناة الوطن خاصة وابواق واقلام اعلامية اخرى عامة، على بث ما من شأنه اذكاء الفتنة والكراهية في المجتمع، وضرب نسيجه الواحد، في ظل هجوم غير مبرر على الحراك الوطني، ومحاولة الاساءة له، عن طريق التحريض والاساءة.

وفي ختام البيان دعت كتلة الاغلبية القواعد الشعبية لمقاطعة الصحيفة والقناة وكل صحيفة او قناة او منبر يعمل على تحقيق الاغراض المشبوهه التي تدعوا وتسوق لها هذه المؤسسات، مشددة على ان المخرج الوحيد لهذه الازمة هو الالتزام الصادق والكامل بقواعد النظام الدستوري والعمل بأحكامه.