الاطلسي: موافقة الكويت على استضافة مركز اسطنبول يعزز العلاقات مع الخليج

أكد حلف شمال الاطلسي (ناتو) اليوم ان شراكاته مع دول مجلس التعاون الخليجي ودول المتوسط أحرزت تقدما خلال العام الماضي.

وذكر الحلف الاطلسي في تقريره السنوي لعام 2012 الذي قدمه السكرتير العام للحلف اندرس فوغ راسموسن خلال مؤتمر صحافي اليوم ان "الكويت وافقت بسخاء على استضافة مركز مبادرة اسطنبول للتعاون الذي سيساهم في تعميق علاقات حلف الاطلسي مع جميع شركائه في الخليج".

وجرى تدشين مبادرة اسطنبول للتعاون التي تضم الكويت والبحرين وقطر ودولة الامارات عام 2004 بهدف تطوير التعاون الامني بين حلف الاطلسي ودول الخليج.

واشار التقرير الى انه "على مدى العقدين الماضيين قام حلف الاطلسي بتطوير شبكة من الشراكات المؤسسة مع دول عبر منطقة الاورو - اطلسي والمتوسط ومنطقة الخليج بالاضافة الى منظمات دولية اخرى".

واضاف ان "شراكات الحلف الاخرى احرزت تقدما ايضا عام 2012 حيث يعمل الحلف باتجاه الموافقة على اطار عمل سياسي جديد للحوار بين دول المتوسط لتدعيم العلاقات القائمة بين الحلف الاطلسي والدول الشريكة السبع التي تشارك في هذه المبادرة".

واشار الى ان الحلف يعمل ايضا على تعزيز انخراطه مع شركائه في مجالات جديدة مثل الامن الالكتروني وامن الطاقة.

وأورد التقرير السنوي الانجازات التي حققها الحلف خلال العام الماضي والتحديات التي يتوقع مواجهتها خلال العام الجاري.

واوضح التقرير ان احد اكبر المخاوف الملحة هو الوضع الاقتصادي وتأثيره على القدرات الدفاعية داخل الحلف.

وقال راسموسن خلال المؤتمر الصحافي ان "امننا يعتمد على ازدهارنا حيث لا يمكنك ان تكون آمنا اذا كنت مفلسا ولكن في المقابل فان ازدهارنا يعتمد على امننا".

واضاف "علينا ان نستثمر للابقاء على مجتمعاتنا آمنة لأن التهديدات الامنية لن تذهب بعيدا عندما نركز على اصلاح اقتصاداتنا".