مؤتمر المانحين: تقديم 182 مليون دولار لاغاثة الشعب السوري

اختتم مؤتمر المنظمات الخيرية غير الحكومية المانحة للشعب السوري أعماله هنا اليوم بتعهدات قدمتها نحو 77 منظمة محلية وخليجية ودولية بتقديم مساعدات تبلغ نحو 182 مليون دولار أمريكي لاغاثة اللاجئين السوريين.

وقال نائب المدير العام للهيئة الخيرية العالمية الاسلامية اياد الشارخ لـ"كونا" عقب الاختتام ان التعهدات التي وصل اليها مؤتمر المنظمات "مبشرة بالخير وهي تأتي ضمن الطموح الذي نتطلع اليه".

وأضاف الشارخ ان مبلغ اليوم الذي تم التعهد به "نحو 182 مليون دولار" رقم يأتي في سياق "ما نتمناه ويضاف اليه كل ما تم جمعه خلال سنة ماضية داخل الكويت وخارجها".

وأشار الى ان جمعية الاغاثة الكويتية "ستتكفل بجمع هذه التعهدات والتنسيق بين كل الجمعيات الخيرية والانسانية التي اشتركت في اعلان التعهد مبينا ان هناك جمعيات واتحادات اخرى كل في دولته واقليمه ستنظم جمع هذه المبالغ ثم يتم اعداد برنامج للاغاثة سواء في الجانب الصحي او التعليمي او الاغاثي او اي امر يحتاجه اللاجئون السوريون حسب القوانين واللوائح المعمول بها في دول تلك الجمعيات والاتحادات.

وردا على سؤال بشأن تقييمه لمؤتمر المنظمات قال ان اهم ما في المؤتمر "تكريس وتأكيد قيمة الشراكة والتعاون والتنسيق في تنفيذ المشاريع الاغاثية والانسانية في مساعدة المنكوبين في كل مكان".

وقال ان ما يتعلق بأخواننا اللاجئين والنازحين السوريين فان المؤتمر "يشكل انطلاقة رائعة لنواة اتحاد للجمعيات والمنظمات الانسانية غير الحكومية في الخليج او الوطن العربي او الاسلامي ولتنسيق كل جهودها التي تقدمها لاغاثة المنكوبين في كل مكان".