الوزير الأذينة: هيئة الاتصالات قريبا ومشروع نقل الأرقام في موعده

أكد وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون الإسكان سالم الأذينة أن وزارة المواصلات تتطلع إلى إخراج هيئة الاتصالات إلى النور خلال الدورة البرلمانية الحالية، كاشفاً أنه سيقوم اليوم بمناقشة المشروع في مجلس الأمة، متمنياً إقراره وخروجه في الوقت القريب، مؤكداً على أن كل القطاعات باتت تعتمد على تكنولوجيا الاتصالات ونقل المعلومات.

تصريحات الاذينة جاءت على هامش افتتاحه لمعرض "إنفوكونكت" في أرض المعارض بمشرف صباح اليوم، وذلك بمشاركة عريضة من الجهات الحكومية والأهلية ذات الصلة بإقطاع الاتصالات والانترنت في البلاد.

وعن مستجدات الكيبل الخليجي ونقل الأرقام، أكد الأذينة أنه لازالت الاتصالات بين الوزارة وديوان المحاسبة قائمة للوصول إلى إنهاء بعض النقاط المتعلقة بأمور العقد، مؤكداُ على أن الشركة التي تنفذ المشروع قائمة بعملها، متمنياً أن يتم توقيع العقد خالا الأسبوعين القادمين، مضيفاً أن نقل الأرقام كما سبق وان أعلن سيتم في شهر أبريل القادم.

وحول ما أعلنت عنه وزارة المالية في المعرض اليوم وهو "الطابع الالكتروني"، قال الأذينة أن المشروع سيساعد المتعاملين مع شركات الانترنت على إنهاء معاملتهم، بالإضافة الى خدمة الـ "sms" الجديدة التي قدمتها وزارة الداخلية والتي ستعمل على إيصال كافة المعلومات للمشتركين فيما يخص المواطن نحو إجراءات الداخلية مثل جواز السفر ورخصة القيادة والمخالفات وغيرها.

وحول العروض المقدمة من قبل شركات الاتصالات والانترنت، أعرب الإذينة عن سعادته لما لقاه من خلال عروضهم التنافسية والمخفضة، مؤكداً على أن ذلك هو في مقدمات ما تسعى له وزارة المواصلات من خلال تقديم خدمة أفضل بأسعار تصل للمواطن حسب مقدوره وبأفضل الطرق.