المالية: اطلاق مشروع الطابع الالكتروني في معرض انفوكونكت 2013 غداً

تطلق وزارة المالية خدمة الطابع الحكومي الالكتروني امام الجمهور خلال مشاركتها غدا في معرض (انفوكونكت 2013) الذي تستمر فعالياته حتى نهاية الشهر الجاري.

وقالت وزارة المالية في بيان صحافي اليوم خصت به وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان اطلاقها مشروع الطابع الالكتروني خلال مشاركتها في المعرض يأتي تماشيا مع سعي الحكومة نحو تقديم المزيد من الخدمات الالكترونية لتيسير انجاز المعاملات الحكومية.

ودعت الوزارة جميع الجهات الحكومية الى تطوير تطبيقاتها وخدماتها الآلية وتوفير النماذج الالكترونية للخدمات المقدمة منها مع وضع خطة عمل محددة لتطبيق جميع قنوات الدفع المتاحة وذلك للاستفادة من البنية التحتية لخدمات الطابع الالكتروني الحكومي.

واكدت حرصها على مواكبة التطور التقني في دفع الايرادات والرسوم الحكومية من خلال تقديم خدمات الكترونية متطورة للجهات الحكومية بالاستعانة بشركة الخدمات المصرفية الآلية المشتركة (كيه - نت).

واضافت انها كانت قد أبرمت في وقت سابق اتفاقية لتقديم خدمات الدفع الالكتروني الحكومي (تسديد) مع شركة (كيه - نت) حيث يشرف على تنفيذها فريق ادارة مشروع الطابع الالكتروني الحكومي بوزارة المالية.

وذكرت انه بعد أن تم تنفيذ مشروع الدفع الالكتروني الحكومي (تسديد) بادرت الوزارة الى تنفيذ مشروع الطابع الالكتروني الحكومي وهو من المبادرات الحكومية الموجهة نحو خدمة جمهور المتعاملين مع الجهات الحكومية بغرض تسهيل الاجراءات وضمان سرعة الانجاز.

وفيما يخص الفكرة التي يستند اليها (الطابع الالكتروني) اوضحت الوزارة ان مشروع الطابع الالكتروني الحكومي هو "امتداد لمشروع الدفع الالكتروني الحكومي (تسديد)" مشيرة الى ان فكرة المشروع عبارة عن تحويل عملية دفع رسوم الخدمات الحكومية من الطوابع المالية الورقية الى الطوابع المالية الإلكترونية باستخدام قنوات دفع الكترونية متعددة بالاستعانة بشركة الخدمات المصرفية الآلية المشتركة (كيه - نت).

وبينت دور الطوابع الالكترونية في التسهيل على المتعاملين مع الحكومة من المواطنين والمقيمين وشركات دفع الرسوم المترتبة على الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية فضلا عن دورها في تحقيق الايرادات الفعلية في حساب الجهة المقدمة للخدمة.

وعن آلية العمل ذكرت ان مشروع الطابع الالكتروني الحكومي سيتم تنفيذه على مرحلتين حيث تم في أولى مراحله استخراج الطوابع الالكترونية من خلال اجهزة نقاط البيع العادية وأجهزة الخدمة الذاتية (للدفع النقدي فقط) في مراكز التحصيل لدى الجهات الحكومية على ان يتم تجربة التطبيق للطابع الالكتروني في هذه المرحلة على أربع جهات حكومية هي وزارات (المالية والداخلية والصحة والشؤون الاجتماعية والعمل) ومن ثم سيتم التطبيق على بقية الجهات الحكومية.

واوضحت انه سيتم خلال المرحلة الثانية استخراج الطوابع الالكترونية "مطبوعة آليا على نموذج المعاملة عند الدفع من خلال اجهزة نقاط البيع المتكاملة بمركز التحصيل".

ولفتت الى ان المتعاملين مع الجهات الحكومية سيتمكنون مستقبلا من شراء الطوابع الالكترونية عبر الهاتف النقال والانترنت كما يمكن شراء طابع أو أكثر من أي فئة من فئات الطوابع الالكترونية بدءا من فئة نصف دينار وصولا الى فئة عشرة دنانير.

وبينت انه سيتم تفعيل الطوابع الالكترونية بواسطة أجهزة نقاط البيع المرتبطة بجهاز (قارئ الباركود) الموجود لدى موظفي التحصيل في الجهات الحكومية للتأكد من عدم استخدامها من قبل مشيرة الى انها قامت مسبقا بوضع اجراءات تنظيم تطبيق نظام الطابع الالكتروني الحكومي لدى الجهات الحكومية.

واكدت الوزارة في بيانها حرصها على تسهيل التوسع في تطبيقات الحكومة الالكترونية لجميع الخدمات الحكومية التي تتطلب طوابع مالية باعتبار ان نظام الطابع الالكتروني الحكومي من الخدمات المركزية التي تتطلبها عملية التحول الى الحكومة الالكترونية وهو نتاج عمل مشترك بين القطاعين العام والخاص.

واضافت انها صبت اهتمامها منذ بدء العمل بالمشروع على نشر الوعي والمعرفة بالمشروع من خلال تكثيف عملية التنسيق مع الجهات الحكومية لتشكيل فرق العمل واقامة ورش العمل وتقديم العروض المرئية حول المشروع وقياس مدى جاهزية الجهات لتطبيق المشروع لديها.

واعربت عن الطموح والامل بأن يتمكن جميع المواطنين والمقيمين من الحصول على الطوابع المالية الالكترونية الحكومية من أي مكان وبأي وقت عبر الانترنت ومن خلال مختلف قنوات الدفع الالكترونية بما يوفر السهولة والسرعة والآمان دون تحميل المواطنين والمقيمين أي تكلفة اضافية عند دفع قيمة الرسوم الحكومية.

وتقدمت (المالية) بالشكر الى جميع الجهات الحكومية والعاملين بفريق ادارة مشروع الطابع الالكتروني الحكومي من وزارة المالية والعاملين بشركة (كيه - نت) على جهودهم المبذولة لاجل انجاح المرحلة الاولى من هذا المشروع.

 

×