الكهرباء: تحصيل 1.2 مليون دينار من القياديين في الدولة المتأخرين عن السداد

دشنت وزارة الكهرباء والماء مشروع خدمة المحصل الجوال الجديد وهي خدمة تهدف إلى تسهيل تحصيل الفواتير على كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة المطلابين بدفع الفواتير جراء استهلاكهم للخدمة.

وعلى هامش حفل التدشين قال وزير الكهرباء والماء المهندس عبد العزيز الابراهيم أن هذه الخدمة ستسمح لهذه الفئة بدفع فواتيرها عبر الاتصال على رقم الوزارة 152 وطلب المحصل الذي سيقصدها في المنزل لتحصيل المبالغ المترتبة عليها واستصدار الوصل الخاص عبر ماكينة الدفع، مشيراً إلى أن الخدمة تأتي ضمن سلسلة من الخدمات التي وفرها قطاع شؤون المستهلكين للمواطنين والمقيمين لتسهيل عملية الدفع ومنها فتح جميع المكاتب لجميع المستهلكين دون التحديد وفق المناطق والدفع عبر الانترنت وغيرها.

ولفت الإبراهيم إلى أن الفارق بين التكلفة الفعلية لخدمتي الكهرباء والماء مقارنة بالتسعيرة المفروضة على المستهلكين، مشدداً على أن الدولة تدعم الكهرباء سنويا بأكثر من 95% من التكلفة، في الوقت ذاته استطاعت الوزارة منذ البدء بحملة تحصيل المديونية ان تحصل 148 مليون دينار من أصل 303 مليون، مبيناً أن الحملة بدأت بكبار المستهلكين كالمؤسسات والفنادق والمدارس والنوادي والجمعيات العامة وجمعيات النفع العام  والوزارات وكذلك الفئات الأخرى من المستهلكين.

وكشف الإبراهيم أن الوزارة قامت بتحصيل مبلغ مليون و200 ألف دينار من القياديين في الدولة المتأخرين بالسداد، مؤكدا على أن الحملة ستستمر في تحصيل المديونية المترتبة على المستهلكين وفي تحصيل الفواتير وفق قانون 48/2005، منوهاً أن الوزارة لا تقوم بقطع التيار إلا عن المتأخرين بالسداد من أصحاب المبالغ المرتفعة والتي تصل إلى عشرات ألاف، مردداً أن هناك بعض المستهلكين لم يبادروا بالتسديد منذ أكثر من 10 سنوات، في الوقت الذي يسألنا فيه ديوان المحاسبة عن التحصيل.

وشدد الإبراهيم على حرص الوزارة بتنفيذ توجيهات صاحب السمو بايصال الخدمة الى الجميع داعيا اصحاب المزارع والاسطبلات الاسراع في دفع ما عليهم لان الوزارة ستباشر بدءا من الاسبوع المقبل بتحصيل فواتير هذه الفئة من المستهلكين لاستكمال تحصيل جميع المبالغ المترتبة عليهم للوزارة.

وأكد على سعي الوزارة الدائم لتوفير الخدمة لجميع المواطنين والمقيمين وتقديم اسهل الاساليب لدفع الفواتير متمنيا من جميع فئات المستهلكين الحرص على الترشيد في استهلاك خدمتي الكهرباء والماء، لافتاً إلى أن الشبكات حاليا في وضع الصيانة الدورية استعدادا للصيف وبالتالي فان الترشيد سيساهم في الحفاظ على هاتين الخدمتين دون تأثر باعمال الصيانة.

وبخصوص التاخر في وصول الفواتير الى المستهلكين قال الإبراهيم ان الوزارة حريصة على ايصال هذه الفواتير أولا بأول، مبينا أن العقد الذي كان معمولا به قد انتهى وسيتم ابرام عقد جديد مع شركات أخرى قريبا، داعياً جميع المستهلكين إلى المبادرة في تسديد فواتيرهم سواء عن طريق الانترنت او مكاتب شؤون المستهلكين تزويد الوزارة ببياناتهم وارقام هواتفهم النقالة وبريدهم الالكتروني ليتم التواصل معهم بالسرعة الممكنة وتزويدهم بفواتيرهم عبر البريد الالكتروني والرسائل النصية.

 

×