الوزير الهيفي: لأول مرة تتولى الوزارة إنشاء المستشفيات والإشراف عليها بالكامل

وضع وزير الصحة الدكتور محمد براك الهيفي اليوم حجر الاساس لمشروع توسعة أجنحة مستشفى الرازي للعظام الذي يعد باكورة مشروعات المستشفيات الجديدة ضمن برنامج عمل الوزارة والخطة الانمائية للدولة.

وقال الوزير الهيفي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة ان هذه المشروعات الانشائية الجديدة التي تقوم بها وزارة الصحة "من شأنها احداث نقلة نوعية بالخدمات الصحية ومضاعفة عدد الاسرة في المستشفيات بمختلف التخصصات الطبية وتطبيق المعايير العالمية الحديثة لسلامة المرضى".

وأضاف ان وزارة الصحة تتولى وللمرة الاولى في تاريخها انشاء المستشفيات والاشراف عليها بالكامل من حيث التصميم والانشاءات وفقا لاحدث المعايير العالمية في هندسة المستشفيات اضافة الى تجهيزها بكامل المعدات والاجهزة الطبية المختلفة.

وأوضح ان المشروع روعي في تصميمه ووضع مواصفاته "الرؤية المستقبلية للوزارة وبرنامج عمل الحكومة لمواكبة الزيادة المطردة والمتوقعة لأعداد السكان وتلبية الاحتياجات المستقبلية للرعاية الصحية".

وذكر ان هذا المشروع الصحي الجديد سيضيف الكثير الى منظومة علاج أمراض العظام والحوادث الناتجة عن الطرق السريعة وزيادة الاجنحة وغرف العمليات وتوسعة أقسام الحوادث والاشعة اضافة الى غرف عزل طبقا للارشادات العالمية.

من جانبه قال مدير منطقة الصباح الطبية الدكتور عادل العصفور ان تكلفة مشروع توسعة مستشفى الرازي للعظام تبلغ حوالي 31 مليون دينار كويتي بمساحة اجمالية تقدر بحوالي 28 ألف متر مربع على ان تستغرق مدة تنفيذ المشروع 730 يوما.

واضاف الدكتور العصفور ان هذه التوسعة الجديدة من شأنها زيادة نسبة عدد الاسرة في مستشفى الرازي بنسبة 80 بالمئة بواقع 240 سريرا ليصبح اجمالي عدد الاسرة في المستشفى 540 سريرا اضافة الى زيادة عدد غرف العمليات وتقليص فترة الانتظار لدى المراجعين وتقديم الخدمة الصحية المطلوبة بسهولة ويسر.

وأوضح انه منذ اللحظة الاولى لتوقيع عقد انشاء هذا المشروع "بدأت ادارة المستشفى بالتعاون مع ادارة المنطقة الصحية بتوفير الكوادر الطبية والفنية والادارة التي ستقوم بتشغيل هذا الصرح الطبي وتقديم أفضل الخدمات الصحية المتخصصة في مجال العظام للمرضى".

وحول مركز (صباح الأحمد) للمسالك البولية أفاد بأن استلام المركز الجديد من الشركة المنفذة للمشروع سيكون الاسبوع المقبل وستبدأ ادارة المنطقة الصحية بتجهيزه وتحضيره تمهيدا لافتتاحه بأقرب وقت ممكن.

وأشار الى أن هذا المركز يقع في منطقة الصباح الطبية وبسعة 120 سريرا وبتكلفة 16 مليون دينار ويعد مستشفى تخصصيا متوسط الحجم لجميع تخصصات المسالك البولية من علاج وجراحة.