الكويت تسلم الأمم المتحدة سبعة ملايين دولار لمعاونة اللاجئين السوريين

سلمت دولة الكويت الأمم المتحدة مساهمات مالية قدرها سبعة ملايين دولار دعما للجهود التي تبذلها المنظمة ووكالاتها المتخصصة للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين خارج سوريا والمشردين داخلها.

واوضح مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة السفير منصور عياد العتيبي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن المساهمات الكويتية التي قدمت للمنظمة الدولية الليلة الماضية على النحو التالي "مليونا دولار الى مكتب تنسيق الشؤون الانسانية ومليون دولار الى برنامج الامم المتحدة الانمائي ومليونا دولار الى برنامج الأغذية العالمي ومليونا دولار الى مفوضية شؤون اللاجئين".

واضاف العتيبي ان هذه المساهمات تأتي تنفيذا للقرار الذي اتخذه مجلس الوزراء الكويتي أواخر نوفمبر الماضي حين اعلنت الكويت التبرع ب20 مليون دولار خصصت منها خمسة ملايين لجمعية الهلال الأحمر الكويتي وخمسة ملايين للهيئة الخيرية الاسلامية و10 ملايين دولار للمنظمات والوكالات الدولية.

واشار الى ان السبعة ملايين دولار التي قدمت للامم المتحدة هي جزء من العشرة ملايين المخصصة للمنظمات والوكالات الدولية وسيتم تقديم المبلغ المتبقي وقدره ثلاثة ملايين دولار الى اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات دولية أخرى من خلال بعثة الكويت الدائمة في جنيف.

ولفت الى ان الاعلان عن المساهمات الكويتية كان محل ترحيب في أوساط الأمم المتحدة في نيويورك.

من جهته اعرب مدير مكتب مفوضية شؤون اللاجئين في نيويورك أودو دجانز في تصريح مماثل ل(كونا) عن امتنانه للحكومة الكويتية ازاء هذه المساهمات مشيرا الى انها تأتي "في الوقت المناسب وستخفف كثيرا من معاناة اللاجئين السوريين الذين يواجهون قسوة الأحوال الجوية التي تشهدها المنطقة هذه الأسابيع".

وتأتي المساهمات الكويتية المقدمة قبيل انعقاد مؤتمر المانحين لمساعدة اللاجئين والمشردين السوريين الذي تستضيفه الكويت في ال30 من الشهر الحالي. وكان حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح اعلن في القمة الخليجية ال33 التي عقدت في المنامة ديسمبر الماضي استضافة دولة الكويت لذلك المؤتمر.

 

×