تباين مواقف كتلة "الأغلبية" المبطلة حول شغب صباح الناصر

تباينت مواقف كتلة الأغلبية المبطلة من أحداث الشغب التي انطلقت بعد انتهاء مسيرة كرامة وطن 6 ما بين فريق مستنكر وآخر يتهم الأجهزة الأمنية بافتعال أحداث الشغب.

وقال عضو الأغلبية النائب السابق محمد الخليفة أن أي عمل غير سلمي أو اعتداء على الأفراد والممتلكات العامة لا يمكن قبوله، مشيرا الى أن تلك الأعمال تسيء للحراك السياسي و"نحن دائما مع السلمية."

أما عضو الأغلبية النائب السابق د. وليد الطبطبائي فعبر عن رفضه لأعمال الشغب التي تلت المسيرة، مضيفا "لا نعلم حتى الآن ما هو تفسيرها وهل القائمين بها احداث صغار او مندسين او انهم تعرضوا لشحن من قبل قوات الامن."

وكانت أعمال الشغب انتهت بتكسير عدد من الدوريات التابعة لوزارة الداخلية، كما اصيب ضابط مباحث بجروح بعد الاعتداء عليه، وتم تكسير كاميرا مصور صحفي.

والقت "الداخلية" القبض على أربعة أحداث بعد ان تم التعرف عليهم ومشاركتهم في أحداث الشغب، وتسكير الدائري السادس وتعطيل السير.

من جهته، استنكر عضو الأغلبية محمد الدلال ما حدث بعد انتهاء المسيرة "الناجحة" وخطوة الامن السلمية، مضيفا "هناك تجار حروب تستفيد من ابقاء الصراع وتسعى لضرب الحراك الاصلاحي واختلاق معارك وصدام."

أما عضو الأغلبية النائب السابق عبداللطيف العميري فقال "نحن ضد أي عمل يخالف القانون ونرفض أي أعمال تخريب سواء في المسيرة أو غيرها."

ولم يختلف موقف عضو الأغلبية أسامة المناور عن زملاءه في الكتلة، اذ استنكر الأحداث التي تلت المسيرة الأخيرة و"التي أخرجتها عن نطاقها السلمي"، قائلا "نعلم أنها حالات فردية ولا تمثل كل الحضور."

الا أن كتلة العمل الشعبي فكان لها موقفا مغايرا على لسان الناطق الرسمي باسمها النائب السابق مسلم البراك اذ قال "يبدو أن وزارة الداخليه لا تريد ان تنتهي مسيرة الامس دون أن تمارس قمعها وتدليسها، فبدأت بالقاء القبض أستنادا على الشبهات والظنون.

وتساءل البراك "هل نسى البعض أننا في مسيرة كرامة وطن 2 كان تحركنا عبر الدائري السادس قبل نهاية المسيره، وهل نسينا ان الداخليه صاحبة البيانات الكاذبه والمزوره بعد انتهاء اي فعاليه تحرك مباحثها المتواجدين بملابسهم المدنيه حتى يمارسوا الشغب والفوضى ويلصقوا التهمه ضد شباب الحراك وهذا ما حصل بالضبط مساء أمس.

وتمنى البراك من المحامين الذين ان يمارسوا دورهم الوطني في الدفاع عن معتقلي مسيرة أمس.

وفي ذات الاتجاه، قال النائب السابق فلاح الصواغ "خرج الشعب بمسيرة بصباح الناصر وعبر عن استيائه واستنكر الفساد بأسلوب سلمي راقي فلماذا تفتري الداخلية على الشباب بتهم واهية  للضرر بهم."