"البيئة" و"اتحاد الجمعيات" يوقعان اتفاقية لإنهاء ظاهرة الأكياس البلاستيكية في البلاد

وقعت الهيئة العامة للبيئة اتفاقية مع اتحاد الجمعيات التعاونية للقضاء على ظاهرة الأكياس البلاستيكية في البلاد واستبدالها بأخرى صديقة للبيئة وذلك عن طريق استخدام أكياس قابلة للتحلل في بادرة تعد الاولى من نوعها في الكويت.

وقال المدير العام للهيئة الدكتور صلاح المضحي في مؤتمر صحافي اليوم ان استخدام الأكياس البلاستيكية أصبح جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية والأكياس الحالية المستخدمة في الكويت هي الأكياس الاعتيادية المتعارف عليها منذ تم اختراع البلاستيك وهي غير قابلة للتحلل السريع بل تبقى مئات السنين دون أن تتحلل لذلك اتجهت العديد من الدول الى استبدالها بأكياس بلاستيكية قابلة للتحلل صديقة للبيئة.

وأوضح الدكتور المضحي ان الأكياس الصديقة للبيئة لا تختلف عن الأكياس الاعتيادية المستخدمة حاليا الا انها لدى صنعها تتم اضافة مواد كيميائية تساعد على تحللها خلال ثلاث سنوات وفي الغالب تتحلل الى مواد وعناصر طبيعية موجودة في الجو مثل الاوكسجين او الهيدروجين أو ثاني أكسيد الكربون.

وذكر انه من خلال هذه العملية يتم التقليل من كميات الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل في المرادم لمئات السنين مبينا ان اعادة فتح مرادم النفايات للتخلص من الأكياس القديمة الموجودة أمر صعب جدا لكن هذا لا يمنع المحاولات.

وأشار الى ان التشريع بمنع الأكياس البلاستيكية الحالية سواء صناعتها محليا أو استيرادها من الخارج سيكون في سنة 2015 "وستكون السنة الحالية والمقبلة نوعا من التمهيد أوالتحدي لاثبات امكانية التطبيق مؤكدا قدرة مصانع وطنية على صناعة الأكياس الصديقة للبيئة.

وقال الدكتور المضحي انه تم في هذا الشأن الاتفاق مع اتحاد الجمعيات التعاونية بعدد 56 جمعية باعتبارها أكبر المستهلكين للأكياس البلاستيكية "وكخطوة أولى تم الاتفاق مع شركة المطاحن الكويتية وشركة الشايع نظرا الى استهلاكهما الكبير للأكياس".

من جانبه قال رئيس مجلس ادارة اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية عبدالعزيز السمحان ان العمل بين اتحاد الجمعيات التعاونية والجمعيات والهيئة العامة للبيئة سيكون واسعا "لأن هذا الأمر يعتبر جزءا من المسؤولية الاجتماعية التي يعمل اتحاد الجمعيات على الالتزام بها لخدمة المجتمع".

واضاف السمحان انه تم تقديم مذكرة تفاهم لتقديم هذا المشروع للجمعيات التعاونية لمعرفة الآلية المستخدمة والمذكرة غير مقصورة على هذا المشروع وهناك مشاريع جديدة مستقبلية تخدم المجتمع موضحا أن هناك جمعيات تعاونية تطوعت لاستخدام الأكياس الصديقة للبيئة منذ فترة.

وأعرب السمحان عن الامل في مشاركة وتطوع القطاعين الخاص والعام وتطوعهما اعلاميا ومعنويا الى جانب تعاون الشركات المهتمة بالبيئة في هذا المشروع الناجح.

 

×