التربية: مشاريع الخطة التنموية الثانية قيمتها 321 مليون دينار

كشف وكيل وزارة التربية المساعد للمنشآت التربوية المهندس محمد الصايغ عن مشاريع الخطة التنموية الثانية للوزارة للاعوام (2014-2015/2017-2018) والمقدرة قيمتها بحوالي 321 مليون دينار.

وقال الصايغ لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان القطاع خصص 240 مليون دينار خلال الخطة الثانية لمشاريع هدم واعادة بناء المدارس القديمة والمتهالكة والتي انتهى عمرها الافتراضي اضافة الى مشاريع انشاء المدارس الجديدة بالتنسيق مع قطاع التعليم العام.

واوضح انه وفقا للخطة التنموية الاولى فقد وضعت الوزارة خطة بناء 50 مدرسة خلال الاعوام من (2010- 2014) وانتهى القطاع من بناء عشر مدارس على ان يستكمل انجاز المتبقي منها خلال المدة المتبقية من الخطة.

وذكر ان الخطة الجديدة للقطاع تضمنت ادراج مشروع انشاء مبنى لقطاع التعليم الخاص يضم مكتب وكيل القطاع والادارات المختلفة التابعة له حسب الهيكل التنظيمي الى جانب انشاء مبنى اخر للمركز الوطني لتطوير التعليم في منطقة السالمية بتكلفة تقديرية اولية لا تقل عن خمسة ملايين للمشروع الواحد.

ولفت الصايغ الى ان خطة الوزارة في برنامج عمل الحكومة تتضمن انشاء 6 مراكز لتدريب المعلمين والاداريين في كل منطقة تعليمية حيث انتهى القطاع من بناء المركز الاول في الجهراء مبينا ان التكلفة الاولية للمشروع خلال الخطة الثانية تقدر بحوالي اربعة ملايين دينار.

واضاف ان من المشروعات انشاء مواقف سيارات متعددة الادوار لخدمة المناطق التعليمية الست الجديدة التي يجري انشاؤها عن طريق وزارة الاشغال العامة ضمن الاراضي المخصصة للوزارة والتي سيغير تخصيصها بالتنسيق مع قطاع التخطيط والمعلومات وذلك بتكلفة تسعة ملايين دينار.

وافاد بأنه تنفيذا لطلب وزير التربية السابق احمد المليفي في تفعيل محاور برنامج عمل الحكومة والخطة الانمائية لوزارة التربية للاعوام (2010/2014) بشأن تحفيز برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص تمت احالة مشروع المجمع الثقافي التربوي (بمنطقة الرقعي) ومشاريع بناء سبع مدارس حكومية وستة مبان لسكن المعلمات الى الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات لطرحه وفق نظام التصميم والتمويل والبناء والتشغيل والتحويل الى الدولة "وليس للاستثمار".

وبشأن مشروع المتحف العلمي التربوي الجديد أوضح الصايغ ان المتحف تم سحبه من مشروع المجمع الثقافي التربوي ليضاف الى المشروع الخاص بانشاء مركز عبدالله السالم الثقافي الذي يتولاه الديوان الاميري وذلك بناء على مذكرة تفاهم سابقة بين الوزارة والديوان حيث سيطرح للمناقصة في المكان المخصص له في منطقة الشعب على ارض ثانوية عبدالله السالم.

واوضح ان المجمع الثقافي التربوي سيضم مسرحا رئيسيا للوزارة يستوعب ألفي شخص ليكون الاكبر في الكويت وسيخصص له جناح خاص لكبار الضيوف مصمم وفق احدث التصاميم وسيضم ايضا مبنى اخر للاولمبياد الدولية وثانويتين للفائقين من البنين واخرى للبنات لافتا الى ان محتويات المتحف العلمي التربوي القديم سيتم نقلها الى مدارس غير مستغلة تابعة للوزارة بغرض حفظها حتى بناء المجمع الجديد.

وذكر ان القطاع قام في الفترة الماضية بانشاء 36 صالة تربية بدنية داخل المدارس تتألف من دور واحد بالمناطق التعليمية المختلفة ويعمل حاليا على استكمال الخطة بانشاء 70 صالة اخرى على ان يشرع في العام المقبل في بناء 70 صالة غيرها موضحا ان تكلفة المشروع خلال الخطة الثانية تقدر بحوالي خمسة ملايين دينار.

واشار الى ان القطاع سيقوم خلال الفترة المقبلة ببناء ثماني صالات للبولينغ حيث انتهى من بناء اربع منها لتستوفي كل منطقة تعليمية صالتين واحدة للبنين واخرى للبنات فضلا عن انشاء ستة احواض سباحة في كل منطقة تعليمية باجمالي ستة احواض وذلك في المدارس الابتدائية بتكلفة تقدر بحوالي اربعة ملايين ونصف دينار.

وافاد الصايغ بأن خطة القطاع تتضمن كذلك انشاء مجمع رياضي لكل منطقة تعليمية يوفر الخدمات الرياضية المختلفة للطلبة والمجتمع بتكلفة تسعة ملايين دينار الى جانب مشاريع هدم واعادة بناء 15 مكتبة قديمة بتصاميم وتقنيات حديثة لخدمة المجتمع وتقديم المجال الثقافي الحديث والمرتبط بالبحث والدراسات.