ثانوية العدواني: تطبيق مشروع "مع حمد آي باد" للتعليم الالكتروني

أكد مدير ثانوية احمد العدواني خالد القبندي على أهمية تطبيق مشاريع التعليم الالكتروني باستخدام احدث ما توصلت إليه وسائل التكنولوجيا الحديثة مثل الآي باد واللاب توب في العملية التربوية، مشيراً إلى أن المدرسة بدأت بتطبيق المشروع هذا العام بعد أن لمسنا تفاعل الطلاب مع المعلمين.

وأضاف القبندي في تصريح صحافي له، ان من ايجابيات مشروع فصول الاي باد تخفيف الحقيبة المدرسية وضمان وصول المعلومات للطالب في إي موقع  و استخدام تقنيات مساندة كالداتا شو و ربط البرامج باليوتيوب مما يضيف أجواء ممتعة على الحصة الدراسية كما يعزز المشروع من الحفاظ على قيمة الممتلكات الخاصة والعامة و يمكن للطالب المتمكن من استخدام البرامج ان يعلم زملائه المبتدئين مما يجعل الطلبة يكتسبون قيم كالتعاون و تبادل الأدوار بين المعلم و الطالب.

ومن تحدث قال معلم اللغة الانجليزية محمد مليك عن ايجابيات نظام التعليم الالكتروني عن طريق استخدام الاي باد و الداتا شو في الفصل في عدم ضياع وقت الطالب وكتابة التقارير وتصحيحها من الوصلة كما يساهم الانترنت والاستعانة من برامج ومواقع اخرى تسهل عملية التدريس بقواعد لغوية اخرى حيث يتميز الشرح بالمتعة و التفاعل مع التلاميذ.

وبدوره قام معلم الرياضيات سمير نوفل بعرض لنا نموذج  تسجيل حي من الدرس الذي قام بشرحه قبل دقائق لتلاميذه بالصوت وصورة كل ما قام بشرحه بالسبورة حيث يمكنه ادراج هذا الشرح في موقع المدرسة ومواقع التواصل الاجتماعي التويتر والفيس بوك واليوتيوب كما يمكنه ارساله للطلبة الذين لم يحضروا حصة اليوم لاسباب مرضية.

وقال نوفل يتميز هذا البرنامج بالتغلب على الفروق الفردية في الفصل وامكانية اعادة الدرس وتشغيل المعلومة عدة مرات لزيادة التركيز و الفهم كما يتغلب البرنامج على الدروس الخصوصية لان الحصص ستكون متوفرة لدى الطلاب 24 ساعة وتصل الى الطالب في منزله اذا لم يكن حاضراً.

اما عن السلبيات ذكر نوفل انه يحتاج الى نوعية من الطلاب تتفاعل وتتفهم التكنولوجيا وتتحمل المسئولية وبحاجة الى توعية الطالب مع ولي امره بمواكبة وسائل التقنية الحديثة.

من جهة أخر ذكر معلم العلوم خالد صالح ان قسم العلوم كان من اوائل  الاقسام المبادرة لتفعيل فصول الاي باد باستخدام برنامج  ( good note  ) الذي يقوم بتسجيل و عرض كل ما يكتب على السبورة من الشرح اليومي و كذلك استخدام برنامج احصائي لسجل الطالب يتضمن معلومات الطالب ودرجاته وتقييمه وصورته الشخصية وملاحظات خاصة به تسجل اول بأول كما يتم استخدام البرامج العلمية الخاصة بالتجارب التطبيقية و يتم الاستعانة بها في المواقع العلمية العالمية و امكانية عرض الفلاشات التعليمية باليوتيوب وعرض اوراق العمل و نماذج من الاختبارات و عمل مجموعات للطلاب في الاي باد في الفصل نفسه لبث روح التنافس و المتعة في التدريس.

وعن تفاعل الطلاب اكد صالح انه لا اجبار للطالب على وجوب توفير جهاز الاي باد فهي فكرة تعليمية للاستفادة في طور التجربة والتقييم و هناك طلبة غير قادر على توفير الاي باد و البعض منهم غير مقتنع في استخدامه في الفصل الا ان هناك طلبة مع استخدام زملائهم له وجدوا تحسن و سهولة في تطبيقاته عند عمل مقارنة بين الطلبة الذين يستخدمون الجهاز و من لا يستخدمه.

ومن جانبه أشار معلم الاجتماعيات بدر بن غيث ان المعلم في وقتنا الحالي لم يعد مصدر معلومة للطالب بقدر ما يقوم به من الدور التوجيهي و الإرشادي المتمثل في تربية الأجيال و اكتشاف و تنمية المواهب و صقل الشخصيات مبيناً ان الطالب في الجيل الحالي لا ينبغي له احضار دفتر الى المدرسة.

وقال بن غيث إن تقنية استخدام البرامج التعليمية تجعل من الطالب يحب المدرسة و برنامج  good note )) الذي يسجل شرح المعلم بالصوت و الصورة و يسجل تفاعل الطلاب داخل الفصل مع المعلم و برنامج سجل الطالب ( teach aide ) و البرنامج التعليمي الشهير )  edmodo ) و الذي يتضمن ما لا يقل عن مليون مشترك من معلمين و طلاب و أولياء أمور و يمتلك البرنامج خواص عديدة عن طريق إدراج الحصص الدراسية و استخدام الاختبارات القصيرة للطلاب و عرض الامتحانات و أوراق العمل لهم و إعلامهم عن درجاتهم و مواعيد الاختبارات و الأنشطة و الفعاليات للاستعداد لها بطريقة حديثة مشوقة للطالب.

وناشد بن غيث المسئولين في وزارة التربية لتقديم يد الدعم المعنوي والمادي للإدارات المدرسية والمعلمين الذين يقومون بمبادرات ذاتية من أنفسهم في سبيل تقديم خدمات تعليمية مبسطة للطالب من خلال مشاريع التعليم الالكتروني ( الآي باد ) والتقنيات الحديثة التي يفقهها الطالب قبل المعلم مشيراً إلى ضرورة معاملة هؤلاء المعلمين معاملة خاصة و متابعتهم وتحفيزهم على هذه الخطوات التي ساهمت للحد من البيروقراطية و الروتين الحكومي في اللجوء إلى تسهيل معاملتهم عبر الانترنت و تفعيل الحكومة الالكترونية.

 

×