ايران: الكويت غير جادة باستئناف الحوار حول رسم الحدود البحرية

شدد المتحدث باسم الخارجیة الايرانية رامین مهمان برست أن الجزر الایرانیة الثلاث في الخلیج الفارسي، ابو موسی وتنب الكبری وتنب الصغری، جزء لایتجزأ من الأراضي الایرانیة، وأن تكرار المزاعم والادعاءات التي لا أساس لها لایترك اي تأثیرات علی الحقیقة والواقع.

من جهة أخرى اعتبر المتحدث باسم الخارجیة القاء مسؤولیة المشاكل الداخلیة لبلدان المنطقة علی الخارج بمثابة هروب من الواقع الراهن.

ووصف مهمان برست المزاعم والتهم التي تضمنها بیان قمة مجلس التعاون في المنامة بأنها تعد القاء لمسؤولیة المشاكل الداخلیة لبلدان المنطقة الی الخارج وتشكل نوعا من الهروب من الواقع 'وان القاء المشاكل علی الخارج او استخدام الاسالیب القمعیة لاتشكل اسالیب صحیحة للاستجابة للمطالب الشعبیة.

وأبدی الدهشة من تصریحات امیر الكویت حول المیاه الاقلیمیة وقال إن الجانب الكویتي هو الذي ترك الحوار بین البلدین حول هذا الموضوع 'وفي حال ابداء الكویت رغبة جادة باستئناف الحوار حول رسم الحدود البحریة فان جمهوریة ايران الاسلامیة علی استعداد للحوار كما كانت سابقا'.

واكد مهمانبرست سلمیة طابع البرنامج النووي الایراني وانسجامه مع كافة القوانین والمعاهدات الدولیة لاسیما قوانین الوكالة الدولیة للطاقة الذریة .

وأعرب عن اسفه لان بعض بلدان المنطقة تبدي تصریحات غیر مسؤولة وتخطو من اجل اثارة التوترات والازمات في المنطقة.
ولفت الی أن محطة بوشهر تمتاز بارفع المواصفات القیاسیة الدولیة علی الصعید العالمي 'وان ایران دعت مرارا بلدان المنطقة الی ارسال وفود تتفقد المحطة وذلك من اجل اثبات حسن نوایاها'.

واشار الی تصریحات وزیري خارجیة السعودیة والبحرین ووصف تصریحات وزیر الخارجیة السعودي بانها لاتتصف بالدقة وتصریحات الوزیر البحریني بانها لاتستحق الرد.