مجلس الوزراء: نأسف لجريمة "الأفنيوز" ومجتمعنا يرفض هذه الأعمال الشاذة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي صباح اليوم في مطار الكويت الدولي برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون البلدية الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي اطلع المجلس في مستهل اعماله على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير من فخامة الرئيس محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية والتي تضمنت دعوة سموه  للمشاركة في احتفالات الذكرى الثانية لثورة الرابع عشر والتي ستقام في يناير المقبل كما تضمنت الرسالة الاشادة بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين الشقيقين.

ثم اطلع المجلس على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من صاحب الجلالة البرت الثاني ملك مملكة بلجيكا والتي تضمنت الاشادة بالعلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين والتطلع الى تعزيز اواصر التعاون في مختلف المجالات.

كما احيط المجلس علما بترؤس حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه وفد دولة الكويت في اجتماعات الدورة الثالثة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاول لدول الخليج العربية المقرر عقده اليوم في المنامة وسيرافق سموه حفظه الله ورعاه كل من معالي الشيخ احمد حمود الجابر الصباح النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والسيد مصطفى جاسم الشمالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والسيد احمد فهد الفهد مدير مكتب حضرة صاحب السمو الأمير والشيخ خالد العبدالله الصباح الناصر الصباح رئيس المراسم والتشريفات الاميرية والسفير خالد سليمان الجارالله وكيل وزارة الخارجية وعدد من المستشارين في الديوان الاميري ووزارة الخارجية ووزارة الاعلام.

وبهذا الصدد اعرب المجلس عن تفاؤله وتمنياته لاصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي في لقائهم الاخوي المرتقب بتعزيز التلاحم بين شعوب المجلس وتحقيق المزيد من الانجازات ودعم الاهداف الخيرة التي انشئ من أجلها بما يعود بالخير والاستقرار على شعوبهم ويسهم في ترسيخ دعائم الامن والسلام في المنطقة والعالم اجمع.

ومن جانب آخر استمع المجلس الى شرح مفصل قدمه النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد حمود الجابر الصباح حول تفاصيل الجريمة المروعة التي وقعت مؤخرا في مجمع (افنيوز) التجاري والتي راح ضحيتها احد الابرياء بصورة بشعة أثارت اشمئزاز المجتمع واستيائه وعلى اثر ذلك تمكن رجال الامن بوزارة الداخلية في وقت قياسي من ضبط المشتبه بهم ويجري استكمال التحقيقات اللازمة ليأخذ كل جزاءه العادل ازاء ما اقترفت يداه.

ومجلس الوزراء اذ يعرب عن عميق أسفه واستيائه بوقوع مثل هذه الجرائم المشينة على أرض الكويت ليدعو الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله الصبر والسلون معبرا عن استنكاره لهذه الجريمة النكراء مؤكدا رفض مجتمع الكويت لهذه الاعمال الشاذة غير المالوفة والتي لا تنسجم مع قيمنا الفاضلة وتعاليم ديننا الاسلامي الحنيف.

وفي هذا الصدد فان مجلس الوزراء يسجل بالشكر والتقدير الجهود المخلصة المتواصلة التي يبذلها رجال الامن وعلى رأسهم النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد حمود الجابر الصباح في سبيل الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين وحثهم على مضاعفة الجهود من اجل ردع كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن واستقراره وترويع الامنين فيه.

ومجلس الوزراء اذ يعبر عن استيائه لتزايد مظاهر العنف الغريبة على مجتمعنا الكويتي ليؤكد بان مسؤولية الامن الاجتماعي يشترك في تحملها الاسرة والمدرسة والمسجد ووسائل الاعلام التي تستوجب من الجميع التعاون لمواجهتها ودرء المخاطر التي تهدد أمن المجتمع والحفاظ على استقراره.

ومن جهة أخرى اشاد المجلس باللقاء الابوي لحضرة صاحب السمو الامير حفظه الله ورعاه مع رئيس مجلس الامة علي الراشد وأعضاء مكتب المجلس نائب الرئيس مبارك الخرينج وأمين السر كامل العوضي والمراقب صفاء الهاشم ورئيسة لجنة الشؤون التشريعية والقانونية الدكتورة معصومة المبارك ورئيس اللجنة المالية والاقتصادية الدكتور يوسف الزلزلة والذي أكد سموه خلال هذا اللقاء على تطبيق القانون والعمل بروح المسؤولية والتعاون مع الحكومة لتحقيق المصلحة العامة وكذلك تطلعات المواطنين تحقيقا لتقديم برنامج عمل لانجاز الكثير من آمال الشعب الكويتي وطموحاته في سبيل التقدم والتطور ودفع عجلة التنمية بعيدا عن الأجواء السلبية وذلك تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الأمير خلال كلمته السامية لافتتاح دور الانعقاد البرلماني ال14 لمجلس الأمة وما اشتملت عليه من معاني نبيلة وتوجيهات سامية ونصائح حكيمة من شأنها ترسيخ دعائم المجتمع وتجسيد الشعور بالمواطنة وتعزيز التلاحم المنشود بين أبنائه في مواجهة كافة التحديات خاصة في ظل المرحلة الحساسة الراهنة التي تمر بها البلاد.

وتوضيحا لما تردد في وسائل الاعلام حول إلغاء ترخيص قناة (اليوم) الفضائية فقد شرح وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم حمود الصباح خلفيات ومبررات قرار وزارة الاعلام بالغاء ترخيص هذه القناة حيث تم اتخاذه بعد استنفادها جميع السبل سواء الشفوية او الاخطارات المكتوبة من اجل الالتزام باستيفاء الشروط الخاصة بتعيين مدير متفرغ للقناة وذلك نزولا عن مقتضى المادتين الرابعة والعاشرة من قانون الاعلام المرئي والمسموع الممنوحة تم اتخاذ قرار إلغاء الترخيص بعد انتهاء المهلة المحددة المسموح بها.

ويأتي ذلك حرصا من الوزارة على تطبيق القانون على الجميع ووسائل الاعلام دون الاستثناء وينبع من المسؤولية التي تتحملها وزارة الاعلام في هذا الشأن.

كما بحث المجلس شؤون مجلس الامة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الامة.

ثم بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وقد أعرب المجلس عن خالص تمنياته بالشفاء العاجل للسيد جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق الشقيقة اثر الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا سائلا المولى عز وجل ان يحيطه بعنايته وان يمن عليه بدوام الصحة لكل ما فيه خدمة وطنه وأمته.

 

×