العاملين كونا: إدارة الوكالة تتبع ممارسة التضليل وعليها اغتنام فرص للإصلاح

قالت نقابة العاملين بوكالة الأنباء الكويتية (كونا) انها انتهجت كعادتها مع  الإدارة الحالية للوكالة سياسة الحوار والشفافية بعيدا عن التأزيم في طرح قضاياها، متهمة الإدارة باستغلال هـذه السياسة لممارسة التضليل والتسويف والمماطلة، حتى تم التأكد من إنها لا تريد التطوير والإصلاح رغم الفرص التي سنحت لها خلال الفترة الأخيرة وخاصة بعد انتهاء خدمة نائبي المدير العام مطلع هذه السنة.

وأوضحت النقابة في بيان صحافي اليوم ان الإدارة سبق أن وعدت على، بأنها ستعمل على إعادة كل من أمضى فترة طويلة في المكاتب الخارجية لإفساح المجال لآخرين لأخذ فرصهم ولكنها تراجعت عن وعدها وقامت بتجديد انتداب مدير مكتب القاهرة الذي تجاوزت فترة عمله 15 عاما وهو يعمل بين لبنان ومصر في المكاتب الخارجية بعد تدخل احد أعضاء مجلس إدارة وكالة الأنباء الكويتية في هذا التجديد كما فعلت ذلك مع مراسلين آخرين امضوا سنوات طويلة في المكاتب الخارجية.

وأضافت أن من بين المواضيع التي كانت قد أثارتها النقابة مع الإدارة موضوع عضوية اللجان الدائمة والمؤقتة والتي شكلت أخيرا بشكل مؤقت برئاسة رئيس التحرير وتكرار اسم مدير إدارة مكتب المدير العام في عضوية اللجان إذ عبرت النقابة عن رفضها لذلك، وطالبت بأن يكون الأعضاء من ذوي الاختصاص والخبرة وبعيدا عن التنفيع، مشيرة إلى انه وحينها وعد المدير العام بأنه سيتم إدخال عناصر جديدة لاكتساب خبرة وهو ما لم يحصل متذرعا بحجج واهية واتبع وللأسف نفس النهج والأسلوب القديمين ما تسبب بعدم إدخال كوادر جديدة من شأنها تطوير أعمال اللجان.

وجددت النقابة دعوتها للإدارة وبالأخص للشيخ مبارك الدعيج الصباح  إلى اغتنام فرصة الإصلاح في كل القطاعات والنهوض بالوكالة لتستعيد مكانتها الإعلامية تماشيا مع توجه القيادة السياسية العليا في الإصلاح والتطوير للمرحلة المقبلة واقتداء بمقولة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء  بأنه " لن يكون هناك مكان لعاجز أو مقصر في أداء عمله ومسؤولياته".

 

×