وزير الاعلام: الشباب شركاء التنمية وسنوفر لهم كل وسائل الدعم

أكد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الشيخ سلمان الحمود اهتمام القيادة السياسية والحكومة بالشباب وتوفير كل وسائل الدعم لهم وفي مختلف المجالات باعتبارهم شريكا أساسيا في التنمية عموما والثقافية خصوصا "فهم نصف الحاضر وكل المستقبل".

ونوه الوزير الحمود خلال زيارته اليوم مقر الامانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب بجهود المجلس في نشر الثقافة والفنون واهتمامه ورعايته ابداعات الشباب الكويتي في مختلف المجالات مهنئا المجلس بنجاح تنظيم مهرجان الكويت المسرحي الذي عقد أخيرا بمشاركة طاقات شبابية واعدة.

وشهدت الزيارة لقاء الوزير والامين العام للمجلس المهندس علي اليوحة وبعض قيادات المجلس حيث قدم المهندس اليوحة لمحة موجزة عن أنشطة المجلس المختلفة وما تم انجازه في الفترة الماضية بالتزامن مع خطة التنمية في الشق الثقافي مستعرضا مشروعات البنى التحتية والمراكز الثقافية التي تقام بالتعاون مع مختلف أجهزة الدولة والمشروعات المتوقع انجازها في المرحلة المقبلة.

كما قدم عدد من قيادات المجلس الوطني للثقافة والفنون تصورات مفصلة عن أنشطة المجلس في قطاعات الثقافة والفنون والفنون التشكيلية والمطبوعات والنشر فضلا عن تفاصيل الاجندة الثقافية السنوية التي تضم المهرجانات المختلفة.

وأشاد  بمشاركة الشباب في الانشطة الثقافية المتنوعة خصوصا في معرض الكويت للكتاب حيث قامت بعض المجموعات الشبابية المتطوعة بادارة أنشطة المقهى الثقافي.

وأكد أهمية التوسع في اقامة المتاحف في المجالات المختلفة باعتبارها ذاكرة المجتمع مع ضرورة الاستمرار في سياسة تشجيع الفنان الكويتي وخصوصا الشباب مع اعطائهم مساحات اكبر في شتى الانشطة.

وثمن جهود المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب واهتمامه بأنشطة الطفل مشددا على ضرورة التنسيق المستمر مع وزارة التربية في هذا الشأن.

وابدى الحمود استعداد وزارة الاعلام للمساهمة في تسويق أنشطة المجلس المختلفة والمهرجانات لتصل الى اكبر القطاعات في المجتمع منوها بالمطبوعات والدوريات التي يصدرها المجلس باعتبارها عنصرا أساسيا في رسالة الكويت الثقافية.
وأعاد التأكيد على استعداد وزارة الاعلام الدائم للمساهمة في تذليل الصعاب أمام المجلس خصوصا لناحية زيادة قاعدة توزيع المطبوعات خارج الكويت التي تشهد اقبالا كبيرا من القارئ والمثقف العربي.

 

×