المجلس الانتقالي للجمعية الطبية: جملة مخالفات مالية جديدة للمجلس السابق

أقام المجلس الانتقالي للجمعية الطبية الكويتية مؤتمراً صحفياً للاعلان عن جملة جديدة من المخالفات التي قام بها المجلس السابق، وبالرغم من انتهاء المدة الممنوحة للمجلس الانتقالي أمس الا أنهم لم يعلنوا عن موعد محدد لاجراء الانتخابات الجديدة لتشكيل مجلس جديدة لادارة الجمعية.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمكتبة الالكترونية بالجمعية قام الأمين العام بالمجلس الانتقالي، المتحدث الرسمي باسم مجلس ادارة الجمعية الطبية، د.مرزوق العازمي بسرد بعض التجاوزات التي تم طرحها في مؤتمر سابق من مخالفات في عام 2011 ومن أبرزها رحلة العمرة والتي تجاوزت المخالفات المالية فيها أكثر من 52 الف دينار لعدم استغلال مقاعد الرحلة وعددها 153 مقعد ، ومكافآت الأرشفة والتي تجاوزت 30  الف دينار والتي لم يتم تحديد مبالغها ولم تعتمد في محاضر اجتماعات مجلس الإدارة خلال عام 2011 ، وكذلك آلاف الدنانير التي صرفت باسم مدير الجمعية بدون حصرها وذكرها واعتمادها بمحاضر الاجتماعات ومجموعة من المشتريات التي تمت بمعزل عن عروض مقدمة ومن دون اعتماد مجلس الإدارة المنحل لذلك ومكافآت لأطباء زوار بآلاف الدنانير وليس هناك ما يثبت استلامهم لهذه المكافآت ، بل ثبت لدينا أن المستلم هو مندوب في الرابطة وتجاوزات أخرى.

وقال العازمي خلال المؤتمر " أن كل هذه التجاوزات وغيرها تم التدقيق عليها من قبل مكتب مدقق حسابات موثق وخلال الفترة الوجيزة استطاع مجلس الإدارة بالعمل المتواصل ومن خلال الجهاز المحاسبي ومكتب تدقيق الحسابات ومستشار مالي قامت الجمعية بمراجعة خمسة آلاف مستند للفترة من 1/1/2011 حتى 18/9/2012 (أي 21 شهراً) وعلى سبيل المثال لا الحصر سنذكر بعض المخالفات الخاصة في عام 2012 ومن أبرزها:

-مشروع ما يسمى تحديث بيانات الأطباء : لوحظ قيام مجلس الإدارة المنحل بدفع مكافأة شهرية نظير تحديث بيانات الأطباء بوزارة الصحة بمبلغ وقدره 7,500 د.ك تم دفعها مباشرة لأشخاص معينة ، ولم يتوصل إلى علمنا طبيعة الأعمال الموكل لهم في تحديث بيانات الأطباء أو طبيعة الجهد المبذول لإستحقاق هذه المكافآت أو ما يدل على الموافقة الصريحة للإدارة بمحاضر اجتماعاتها لدفع مثل هذه المبالغ الكبيرة من أموال الجمعية.

-لوحظ قيام مجلس الإدارة المنحل للجمعية الطبية بشراء عدد 3,550,000 رسالة نصية SMS خلال الفترة من 24 فبراير 2011 إلى 27 يونيو 2012 وبقيمة إجمالية قدرها 40,500 د.ك(أربعون ألف وخمسون دينار كويتي) للقيام بإرسال رسائل نصية للأطباء وبمتوسط إرسال شهري عدد 197,222 رسالة وبمراجعة سندات الصرف ومحاضر اجتماع مجلس الإدارة خلال هذه الفترة والتقارير المالية السابقة وجدنا ما يلي :

-عدم وجود لأي عروض اسعار من قبل الشركات التي تزود نفس الخدمة – الأمر الذي يمثل مخالفة لضوابط اللائحة المالية التي تنص على وجوب الحصول على 3 عروض أسعار لأية مشتريات تزيد قيمتها عن 700 د.ك.

-عدم وجود موافقات مسبقة أو ذكر واضحة لعدد الرسائل الموافق على شراؤها أو المبالغ المخصص لصرفها أو الآلية التي سوف تستخدم بها الرسائل في محاضر اجتماع مجلس الإدارة عن هذه الخدمة – الأمر الذي يمثل مخالفة لضوابط اللائحة المالية للجمعية الطبية والتي تنص على وجوب الحصول على موافقات مسبقة قبل صرف أية مبالغ عن خدمات ومشتريات تزيد قيمتها عن 700 د.ك.

-بمراجعة الرسائل المرسلة والمبالغ المنصرفة عن خدمة الرسائل النصية لنفس الفترة من الأعوام السابقة لوحظ المغالاة والهدر الواضح لأموال الجمعية الطبية من قبل مجلس الإدارة المنحل.

مشتريات غير قانونية

- لقد قام مجلس الإدارة المنحل بمشتريات كثيرة من دون عرضها واعتمادها على مجلس الإدارة ولا يوجد في الكشوف أي عروض للأسعار وكل هذه المشتريات تجاوزت  700 د.ك وهي تجاوزات دامغة ارتكبها مجلس الإدارة ، والأهم من ذلك أن معظم المشتريات كانت تتم عن طريق مدير الجمعية بصفته أو تصرف باسمه أو بمعرفته وعلى سبيل المثال :

-سند صرف رقم 7226 والخاص ب 40 % من مبلغ خاص بصحفة النت باجمالي المبلغ 2800 د.ك .

-سند صرف رقم 7339 والخاص بقيمة شراء عدد 3 أجهزة كمبيوتر وسيرفر بمبلغ 1765 د.ك بقاعدة بيانات حيث لا يوجد ثلاث عروض ولا موافقة مجلس الإدارة ولم نعثر على الأصول حتى الآن.

-سند صرف رقم 7409 بمبلغ وقدره 2800 د.ك دفعة ثانية لما يسمى تصميم صفحة نت ، حيث لا يوجد تصميم ولا عروض ولا اعتماد من مجلس الإدارة.

-سند صرف رقم 7305 والخاص بقيمة تبديل أبواب للجمعية الطبية بمبلغ وقدره 900 د.ك من أصل المبلغ 1800 د.ك ، وهي مخالفة صريحة.

والكثير من المشتريات الأخرى الثابتة عليهم.

مخالفات العقود مع الجهات الأخرى ومع العاملين

كما تم حصر العقود المبرمة بين الجمعية الطبية والجهات الأخرى وقد تم رصد مخالفات جسيمة بعقود الاتفاق من بينها  (عقد الوطنية للاتصالات- عقد المسرح – عقد الملعب وحمام السباحة وغيرها ، علاوة على العقود مع بعض موظفي الجمعية وعلى سبيل المثال :

استغلال موارد الجمعية لبعض الموظفين

كذلك قام مجلس الإدارة المنحل بصرف مستحقات نهاية الخدمة لبعض المندوبين لأحدهم مبلغ وقدره خمسة آلاف ومائه تسعة وأربعون دينار (سند صرف رقم 7134) وهي مخالفة صريحة لأنه تم الاستغناء عن خدماته قبل نهاية العقد بصورة مقصودة وتم استفادة الموظف من ثلاثة آلاف وخمسمائة دينار على حساب صندوق الأطباء ، وأيضاً تم صرف مخصصات نهاية خدمة لأحد مندوبي الجمعية بمبلغ وقدره خمسة آلاف وسبعمائه تسعة وعشرون دينار (سند صرف رقم 7135) دون وجه حق بعد أن تم بشكل متعمد إنهاء خدماته وذلك لمحسوبية هذا المندوب على أحد أعضاء مجلس الادارة وتم الاستفادة من ثلاثة آلاف وتسعمائه دينار.

واختتم د. العازمي المؤتمر الصحفي بعدد من التوصيات  أهمها حصر ودراسة كل التجاوزات الخاصة في السنة المالية 2011 والسنة المالية 2012 حتى 18/9/2012 والتدقيق عليها من قبل جهات رسمية معتبرة وموثقة ، وتم إعداد تقرير لرفعه إلى الجهات المختصة بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل لاتخاذ اللازم.

وقال " بعد الاستشارة القانونية مع وزارة الشئون الاجتماعية والعمل تبين أنه لا يجوز إقفال السنة المالية لعام 2012 حالياً لوجود فاصل ثلاثة عشر يوماً لنهاية السنة وعليه لا يجوز إعداد التقرير المالي والإداري والدعوة إلى جمعية عمومية عادية والإعلان عن موعد الانتخابات إلا بعد انتهاء السنة الأمر الذي يستوجب تمديد المهلة لمجلس الإدارة الحالي حتى يتمكن وفقاً للقرارات القانونية استكمال مهامه والدعوة إلى الانتخابات بشفافية مطلقة لاتاحة الفرصة لجميع الأعضاء للمشاركة في الترشيح والاقتراع.

بالاضافة الى التأكيد على أن أعضاء مجلس الإدارة المنحل هم زملاء وأعضاء في    الجمعية قبل كل شئ ولا ينال من ذلك التجاوزات والمخالفات المرتكبه ونكن لكل الأعضاء المنتسبين إلى الجمعية كل تقدير واحترام ، وسيتم التعامل مع التجاوزات وفقاً للقنوات المختصة.