الكويت: نرحب بالاعتراف الدولي بالائتلاف الوطني السوري

أكد نائب رئيس مجلس الوزارة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد على عمق العلاقة التي تربط بين الكويت وقطر، لافتاً أن الدولتان الخليجيتان يربطهما تاريخ وعراقة ومصالح مشتركة دامت على مدار الزمن وهذا ما يحرص على استمراره قيادات البلدين والشعبين الشقيقين.

وأضاف الخالد في تصريح له على هامش حضوره حفل السفارة القطرية في الكويت بمناسبة عيد بلادها الوطني التي أقامته في فندق كورت يارد "الكويت" لتمثيل بلاده في مشاركة وتهنئة الشعب القطري الشقيق مساء اليوم أن الكويت دائماً تسعى إلى تعزيز وتوطيد العلاقة بين جميع بلدان الخليج.

وحول اتفاق سياسية البلدين ناحية القضايا الخارجية قال الخالد أن قطر دولة مستقلة وذات سيادة ولها مصالحها الخاصة، مؤكداً في الوقت ذاته أن حكومات الخليج تجمع هذه الدول على مدى أكثر من ثلاثة عقود شهد التاريخ مدى تمسكها ببعضها، مشيراً إلى الاجتماع القادم لدول الخليج والمقرر عقده في العاصمة البحرينية المنامة الأسبوع المقبل "الدورة الـ33 للقمة الخليجية" لبحث المزيد من المشاريع المتوافقة بين بلدان الخليج.

وحول التطرق لموضوع قضية اليمن خلال القمة القادمة لفت الخالد إلى أن القضية اليمينة محور اهتمام دول الخليج، مذكراً بالجهود التي بذلتها الدول الخليجية والمبادرات التي أطلقتها دول الخليج للحوار الوطني وفي مقدمتها مبادرة العاهل السعودي.

ورحب الخالد بالاعتراف الدولي بالإتلاف الوطني السوري ليكون المظلة التي تجمع أبناء الشعب السوري وتحمله مسؤوليات وتطلعات الشعب السوري الشقيق، متمنياً حل القضية السورية في أسرع وقت.

 

×