60.3% من المصريين فى الكويت وافقوا على الدستور الجديد

أعلنت السفارة المصرية في الكويت اليوم الثلاثاء عن انتهاء فرز أصوات أعضاء الجالية المقيمة فى الكويت في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد.

وذكر سفير مصر فى الكويت السفير عبد الكريم سليمان أن 27 الفا و682 صوتا بنسبة 60.3 فى المئة قالوا "نعم" لمسودة الدستور، بينما قال 18 الفا و217 صوتا بنسبة 39.7 فى المئة " لا" للمسودة، مشيرا الى أن اجمالى عدد الناخبين الذين ادلوا باصواتهم والمسجلة على اجهزة "الباركود" بلغ 46 الفا و257 صوتا.

واوضح السفير سليمان فى مؤتمر صحفى عقده بمقر السفارة أن اجمالى عدد الاصوات الصحيحة بلغ 45 الفا و899 صوتا، والاصوات الباطلة 358 صوتا، وأنه تم استبعاد 296 صوتا قبل دخولها على اجهزة الباركود وجميعها من البريد.

وتوجه السفير سليمان بتحية شكر وتقدير الى الكويت اميرا وحكومة وشعبا، ووزارة الداخلية والخارجية ورجال الامن الذين ساهموا بجهد ملموس فى تنظيم الادلاء بالاصوات، وكانوا يقدمون كل جهد من اجل حفظ الامن وتسهيل عملية الخروج والدخول الى حرم السفارة، وأشاد بالدور الذي قام به أعضاء السفارة وقنصليتها وأعضاء المكاتب الفنية التابعة للسفارة، والزملاء من الدبلوماسيين والإداريين الذين أوفدتهم وزارة الخارجية لهذا الغرض وما قدموه من جهد ووقت في تسيير عملية التصويت في سهولة ويسر وانسابية ، وبأداء المراقبين من الجالية المصرية ومن كافة القوى السياسية بكل دقة وحيادية متناهية خلال تواجدهم بمقر السفارة ،  وحضورهم كافة مراحل عملية التصويت وفحص البريد، وعملية فرز الاصوات.

وأكد على دور الجالية المصرية وتفاعلها الايجابي لممارسة حقها الانتخابي في مشهد حضاري واجواء مثالية في النزاهة والدقة وسرعة الأداء وهو ماكان محل تقدير وإعجاب كل من حضر بنفسه للإدلاء بصوته في مقر السفارة، وقال إن المصريين بالكويت كانوا دائما علي العهد بهم في طليعة صفوف الناخبين علي مستوي العالم اجمع، مشيرا الى تفهمهم الكامل للتعليمات الصادرة من اللجنة العليا للانتخابات.

وكان الاستفتاء قد بدأ فى الثامنة من صباح يوم الاربعاء الماضى واستمر على مدى اربعة ايام شهد خلالها توافد الالاف الى مقر السفارة للادلاء باصواتهم مما دعا اللجنة العليا للانتخابات الى مد فترة التصويت ليومين اخرين انتهت فى الثامنة من مساء امس الاثنين.

 

×