مجلس الوزراء: لا مكان لعاجز أو مقصر في أداء مهام عمله ومسؤولياته

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي صباح اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.

وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون البلدية الشيخ محمد عبدالله المبارك بأن المجلس استعرض في مستهل اجتماعه مضامين النطق السامي والخطاب الأميري لحضرة صاحب السمو في افتتاح دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي الرابع عشر بمجلس الأمة وما اشتمل عليه من توجيهات سامية ونصائح حكيمة من شأنها ترسيخ دعائم الوحدة الوطنية وتجسيد المواطنة الصحيحة وتعزيز التلاحم المنشود بين أبناء المجتمع في مواجهة كافة التحديات خاصة في هذه المرحلة الدقيقة وحث الجميع على التعاون وبذل قصارى الجهد من أجل مصلحة الوطن والمواطنين وبناء كويت المستقبل والحرية والعدل في ظل ما جبل عليه مجتمعنا من قيم أصيلة ومبادئ ثابتة كما أكد سموه حفظه الله ورعاه على أنه من يحمي الدستور ولن يسمح بالمساس به أو التعدي عليه.

وقد استعرض المجلس كذلك بكل الاعتزاز والتقدير التوجيهات الحكيمة التي تفضل بها سموه حفظه الله ورعاه في رسالته للحكومة والتي رسم بها خارطة الطريق لعملها في المرحلة المقبلة مؤكدا السمع والطاعة لأمر سموه وان هذه التوجيهات ستكون نبراسا لها في عملها وستبذل أقصى الجهود من أجل ترجمتها وتحقيق أهدافها السامية.

ثم استعرض المجلس كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء التي ألقاها في افتتاح دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة وما اشتملت عليه من مضامين ومحاور تستهدف ترسيخ أسس التعاون بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية في إطار أحكام الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الأمة وذلك لمواجهة كافة المشاكل والقضايا التي تهم الوطن والمواطنين وتسهم في تحقيق التنمية الشاملة إلى جانب ملامح الإطار العام لبرنامج عمل الحكومة للمرحلة القادمة وأبرز الموضوعات والقضايا التي سوف يشملها هذا البرنامج ومعالجة معوقات المسيرة التنموية على أسس تقوم على واقعية الطموحات وتنطلق من رؤية استراتيجية لعملية التنمية تهدف إلى تفعيل العمل الجاد وايجاد الحلول لأهم القضايا والمشكلات وانطلاق مسيرة التنمية الشاملة في مختلف مجالاتها الأمنية والتعليمية والاقتصادية والصحية والإسكانية والخدمية وغيرها على نحو يؤدي إلى تلبية آمال وطموحات المواطنين.

ويؤكد مجلس الوزراء بأن رائده في ذلك كله الالتزام بالدستور وتطبيق القانون على الجميع وأنه لن يكون هناك مكانا لعاجز أو مقصر في أداء مهام عمله ومسؤولياته وصولا إلى استعادة الكويت لمكانتها اللائقة وتحقيق رضا المواطنين.

ثم اعتمد المجلس تشكيل اللجان الوزارية الدائمة واللجان والمجالس العليا وذلك تمهيدا لمباشرة أعمالها ومهامها في التصدي للقضايا والموضوعات التي تدخل في نطاق اختصاص كل منها.

وتنفيذا لنص المادة الأولى من المرسوم رقم 240 لسنة 2012 بإنشاء جهاز تطوير مدينة الحرير وجزيرة بوبيان فقد أصدر مجلس الوزراء قرارا بتسمية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ليكون الوزير المختص تمهيدا لبدء الجهاز أعماله وتحقيق غاياته المنشودة.

وبناء على طلب الهيئة العامة للشباب والرياضة فقد وافق المجلس على إطلاق اسم المرحوم ناصر عبدالمحسن الخرافي على مجمع أحواض السباحة الأولمبي بالنادي البحري الرياضي تقديرا لدور المرحوم وخدماته التي قدمها للنادي.

وبمناسبة ذكرى اليوم الوطني لدولة قطر الشقيقة يتقدم مجلس الوزراء بخالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وللشعب القطري الشقيق ويعرب عن تمنياته بأن يديم على الشعب القطري دوام الأمن والرخاء والاستقرار والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

 

×