الأشغال: توقيع المرحلة الثانية من "الدائري الاول" وخطة لتوسعة الطرق

كشف الوكيل المساعد لهندسة الطرق في وزارة الاشغال العامة المهندس سعود النقي عن خطة طموحة سيتم وضعها على مستوى البلاد لحل مشكلة الازدحام المروري في مختلف المناطق.

وقال المهندس النقي ل"كونا" اليوم ان الخطة تشمل تطوير عدة طرق وسيتم البدء حاليا بتطوير الطريق الدائري الثاني وشارع دمشق والطريق الدائري الثالث والوزارة على وشك توقيع المرحلة الثانية من الطريق الدائري الاول.

وأضاف ان المواطنين كانوا متخوفين بالنسبة للمرحلة التي تم انجازها في الدائري الاول ولم يتقبلوها اذ تخللها بعض المشكلات مثل عدم ربط طريق جمال عبدالناصر مع دوار الجهراء أو المخارج باتجاه منطقة الشامية الا ان مجمل ذلك سيتم حله عند تطوير الطريق الدائري الثاني.

وأوضح انه لدى الانتهاء من تطوير طريقي جمال عبدالناصر والجهراء فان الوزارة على وشك توقيع اتفاقية واعطائها الاولوية لدراسة جميع التقاطعات الموجودة على الدائري الاول وتقاطع الرياض وسيتم تطوير كل تلك الامور حسب متطلبات الوضع القائم.

واشار الى وجود مشكلات عدة مترتبة على الازدحام المروري ولا يمكن للطرقات حل كل شيء بمعنى أنه مهما تمت توسعة أو فتح طرقات جديدة فان ذلك لن يحل مشكلة الازدحام المروري ما لم يكن هناك تفكير شامل لحل المشكلة ومن أبرز ذلك وأكثرها ضرورة عملية النقل الجماعي والمترو.

وقال النقي ان التوسعة العمرانية آخذة بالازدياد في البلاد فيما أعداد السيارات تشهد ازديادا مطردا ما يحتاج الى تضافر جهود وزارة الاشغال مع الادارة العامة للمرور وبلدية الكويت لما لهذه الجهات من دور أساسي في اتخاذ الاجراءات اللازمة التي من شأنها الحد من الازدحام.

وعن المشاريع التي تقوم بها وزارة الاشغال في الطريق الدائري السادس ذكر المهندس النقي ان منها تطوير بعض التقاطعات "وهناك ستة تقاطعات يتم تطويرها اضافة الى انشاء تقاطعات جديدة على الدائري السادس لتنفيذ عملية تطوير جزئي ومن أهم التقاطعات مداخل منطقة عبدالله المبارك وسعد العبدالله وعمل حارات التفاف على الدائري السادس ومن الجسور والتقاطعات الاساسية التي سيتم تطويرها تقاطع الدائري السادس عند مستشفى الفروانية.

وأشار الى تقاطع الدائري السادس مع أمغرة "السكراب" الذي كان جسرا بحارة واحدة الا انه ستتم حاليا اقامة جسر بثلاث حارات من كل اتجاه وتأمين حرية الحركة هناك متوقعا تطوير الدائري السادس خلال سنة ونصف السنة تقريبا وصولا الى انجازه كاملا.

وعن تكملة الطريق الدائري الخامس بين أن المشروع جاهز تقريبا الان للطرح ويتوقع خلال شهر أو شهرين أن تتم عملية الطرح لتكملة الدائري الخامس وهو من الاندلس وربطه مع وصلة الدوحة وفق مواصفات طرق سريعة سهلة الحركة اضافة الى طرح بعض التقاطعات والجسور ايضا.

وعن أهم نقاط الازدحام التي حددتها الوزارة أو التي تقوم على تطويرها حاليا رأى ان أهم خطوة قامت الاشغال بانجازها هي "التوسعات المؤقتة على الدائري الرابع والذي يعد أشد الاماكن ازدحاما والامر نفسه يتم التركيز عليه من خلال عمل بعض التوسعات على طريق الملك فهد من عند الدائري الخامس الى داخل البلاد".

وقال النقي انه تم اجراء بعض التوسعات من قبل الصيانة على طريق الملك فيصل عند ضاحية عبدالله السالم مبينا ان هناك تنسيقا واجتماعات جارية للنظر في باقي الامور من خلال اللجنة الرباعية برئاسة وزارة الاشغال العامة مع الادارة العامة للمرور وبلدية الكويت وجامعة الكويت.

واضاف أن الحلول التي تقدمها اللجنة الرباعية حاليا لحل الزحامات المرورية هي مؤقتة وتعنى بأماكن محددة فقط.

 

×