وزير الدفاع الأمريكي: الكويت شريك مهم ونتشاطر معه تاريخا من التعاون

وصل البلاد بعد ظهر اليوم وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا في زيارة رسمية تستغرق يومين وقد كان في إستقباله والوفد المرافق له لحظة وصوله، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ أحمد الخالد ورئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن خالد الجراح الصباح وكبار قادة الجيش.

هذا ويبحث وزير الدفاع الامريكي خلال زيارته للبلاد أهم الأمور والمواضيع ذات الإهتمام المشترك بين الكويت والولايات المتحدة الأمريكية وسبل تعزيزها وتطويرها خاصة فيما يتعلق بالجوانب العسكرية لاسيما وأن الكويت حليف للولايات المتحدة من خارج الناتو، والتعاون بين البلدين قائم في كثير من المجالات.

وقد رحب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ أحمد الخالد بزيارة وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا والوفد المرافق للكويت متمنياً لهم طيب الإقامة وأن تسهم مثل هذه الزيارات بتعزيز أواصر التعاون بين البلدين الصديقين.

وتعتبر زيارة بانيتا للكويت تقديراً لمكانتها الإستراتيجية والسياسية في المنطقة و التى تربطها بالولايات المتحدة العديد من الإتفاقيات التى يقدم فيها الجانبين الكثير من أوجه التعاون المشترك الذي يعكس متانة العلاقات بين البلدين.

وقال وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا الثلاثاء خلال زيارة الى الكويت ان القوات الاميركية ستحافظ على "حضور قوي" في الشرق الاوسط بالرغم من توجه استراتيجي نحو آسيا.

وتنوي الولايات المتحدة نشر غالبية سفنها الحربية في منطقة آسيا المحيط الهادئ الى جانب اسلحة متطورة اخرى، الا ان بانيتا شدد على ان قوات اميركية مهمة ستبقى منتشرة في الشرق الاوسط.

وقال للصحافيين على متن طائرته قبيل وصوله الى الكويت لتعزيز العلاقات العسكرية مع الدولة الخليجية في ظل التوتر الاقليمي مع ايران، "دعوني اؤكد لكم ان الولايات المتحدة قوية بما يكفي للابقاء على حضور قوي في الشرق الاوسط وفي المحيط الهادئ بنفس الوقت".

واقر بانه يتعين على واشنطن ان تكون "مرنة" في ادارة قواتها في زمن يتسم بالتقشف وستبقي حاملة طائرات واحدة في الشرق الاوسط لمدة شهرين من اجل اجراء اعمال صيانة على الحاملة الاخرى الموجودة في المنطقة وهي يو اس اس نيميتز.

وذكر بانيتا بان الولايات المتحدة ما زالت تنشر حوالى خمسين الف جندي في منطقة الشرق الاوسط عموما.

وقال "في النهاية انا متأكد اننا سنكون قادرين على الابقاء على السفن والقوات التي نحتاجها (في المنطقة) للتعامل مع اي طارئ".

ونشرت الولايات المتحدة مزيدا من السفن والطائرات في الخليج خلال السنة الماضية بعد ان هددت ايران باغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي في حال قاطعت الدول الغربية الصادرات النفطية لايران.

وخلال زيارته الى الكويت الثلاثاء والاربعاء، سيجري بانيتا محادثات مع امير البلاد وباقي المسؤولين، وسيلتقي كذلك مع حوالى 13500 عسكري اميركي منتشرين في هذا البلد لشكرهم على خدمتهم قبل فترة عيد الميلاد.

وهي اول زيارة لوزير دفاع اميركي الى الكويت منذ خمس سنوات.

وعن الكويت، قال بانيتا "نتشاطر تاريخا من التعاون يعود لحرب الخليج الاولى"، واصفا هذا البلد ب"الشريك الهام".

واضاف "اتطلع الى اجراء محادثات حول كيف يمكننا مع حكومة الكويت ان نعزز تعاوننا ازاء التحديات في المنطقة (...) حضورنا في الكويت وباقي منطقة الخليج يساعد في تعزيز قدرات الدول الشريكة لنا في مجال ردع الاعتداءات والتاكد من وجود قدرة افضل على مواجهة الازمات في المنطقة".

 

×