الوزير العبيدي: تسابق أهل الكويت بدعم الخدمات الصحية يجسد القيم الأصيلة لمجتمعنا

افتتح وزير الصحة د. علي العبيدي الجناح السابع بمستشفى الولادة بعد إعادة تأهيله عبر تبرع من وقف المرحومة بإذن الله تعالى عفاف عيسى الصالح وتبلغ كلفته الاجمالية  120,000 دينار كويتي ويضم (9) خصوصي وغرفة عزل وغرفة أطفال حديثي الولادة على مساحة اجمالية تبلغ 472 متر مربع تقريبا بالإضافة إلى هذا تم افتتاح مركز تدريب الأطباء للعمليات الجراحية بجراحة المناظير بالجناح الثامن عشر في مستشفى الولادة.

واعرب الوزير في كلمة له ألقاها خلال حفل الافتتاح عن سعادته لافتتاح الجناح كما تقدم بالشكر والامتنان لأسرة المغفورة لها بإذن الله تعالى ، مشيراً الى إن المساهمات الكريمة لأصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت الأوفياء تعتبر علامات مشرقة ومضيئة بمسيرة الرعاية الصحية بدولة الكويت.

وقال "إن تسابق أهل الكويت الأوفياء للمساهمة بدعم الخدمات الصحية في المناطق المختلفة يجسد على أرض الواقع القيم الأصيلة لمجتمعنا والتي تتوارثها الأجيال جيلا بعد جيل ، وتقدم الأمثلة الحية المعبرة عن كرم أهل الكويت وحبهم للخير والعطاء الإنساني.

وأضاف "من الجيد أن يتزامن افتتاح هذا المشروع مع إقامة مركز جديد للعمليات الجراحية بالمنظار حيث سيصبح المركز الجديد مركزا تدريبيا وتعليميا لتدريب وتعليم الأطباء والكوادر المساعدة لهم على الطرق الحديثة للعمليات الجراحية وهو ما يعتبر إضافة جديدة لمسيرة التطوير في الخدمات المقدمة بالمستشفى واستقدام وتوطين التقنيات الحديثة لما فيه مصلحة المرضى وسلامتهم وبما يدعم مسيرة التطور بالخدمات الصحية في هذا التخصص الهام وهو صحة الأمومة.

واشار الى إن المشروعات التي تشترك اليوم في افتتاحها تعتبر استكمالا للإنجازات التي حققتها دولة الكويت في مجال صحة الأمومة حيث تمتد مظلة الرعاية الصحية للأمومة بدءا من عيادات رعاية الأمومة بمراكز الرعاية الصحية الأولية ومرورا بأقسام النساء والتوليد ورعاية الأمومة في المستشفيات العامة ومستشفى الولادة، وذلك التزاما من الدولة بتوفير الرعاية الصحية وفقا لأحدث المعايير العالمية وقرارات وتوصيات منظمة الصحة العالمية والخطة الإنمائية للدولة، لافتاً الى أن دولة الكويت حققت معدلات وإنجازات متميزة في مجال صحة الأمومة ضمن الإلتزام بالأهداف الإنمائية التي وضعتها الأمم المتحدة ونصت عليها قرارات منظمة الصحة العالمية.

 

×