الوزير الاذينة: 7 الجاري موعدا لانطلاق احتفالات الكويت باليوم العربي للاسرة

أعلن وزير المواصلات ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل بالوكالة المهندس سالم الاذينة بدء احتفالات دولة الكويت باليوم العربي للاسرة يوم السابع من ديسمبر تضامنا مع قرارات اللجنة الفنية الاستشارية للمرأة العربية المنبثقة عن جامعة الدول العربية والتي ستقام تحت شعار (وطنيتنا تجمعنا).

وقال الاذينة في تصريح صحافي اليوم ان اختيار شعار الاحتفال هذا العام كان نابعا من احساس المسؤولين في مجال الاسرة بمسؤولياتهم "تجاه وطننا الحبيب ومن احتياجات المجتمع وما يشهده وطننا الآمن من احداث لم يعهدها من قبل".

واكد ان الحكومة لا تألو جهدا في تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين على هذه الارض الطيبة ولا تذخر جهدا في سبيل توفير الحياة الكريمة لهم.

واشار الى دور وزارة الشؤون ومؤسسات الدولة في توفير الخدمات المختلفة للمواطنين والمقيمين والتي تتنوع بين خدمات توعوية وارشادية وتدريبية واجتماعية ونفسية وايوائية ورعاية اجتماعية واسرية ومادية وغيرها.

وشدد على حرص الوزارة في تحسين خدماتها لحصول المواطنين على الافضل مشيرا الى ان قانون المساعدات العامة رقم 12 لسنة 2012 الجديد احد مؤشرات حرص الدولة على حصول المواطنين على افضل رعاية مادية وشمول القانون على فئات جديدة بما يوسع قاعدة المستفيدين من هذا القانون الذي جاء ليضمن للاسرة الكويتية حياة كريمة ومساعدة افرادها في مواجهة الظروف الاجتماعية الطارئة التي تواجههم.

وقال انه يتم الاعداد والتحضير لمشاريع برامج عمل للحكومة وعددها 22 مشروعا بما يتوافق مع سياسة الدولة في النهوض بالخدمات الاجتماعية وتطويرها بما يتوافق مع متطلبات العصر مضيفا ان الوزارة تتبنى مشاريع جديدة تهتم بالأسرة مثل حاضنات العمال والمشاريع الصغيرة ومشروع (من كسب يدي).

وأكد الوزير الاذينة ان الأسرة هي الكيان الذي يزرع في نفوس أبنائه القيم والاخلاق ويربيهم على المواطنة الصالحة على المنهج الاسلامي داعيا الأسر الى غرس لغة الحوار والتفاهم في نفوس أبنائهم ونبذ لغة التجريح والاتهام وتقبل الرأي والرأي الآخر الذي يؤدي الى التطوير والاصلاح.

واوضح ان تضافر الجهود على المستويين الحكومي والأهلي وفقا للمنهج الاسلامي هو السبيل الامثل لتصحيح المسار حيث ان الوطن هو ملتقى الأهداف بوجود خطط واستراتيجيات عمل تكون موضع التنفيذ بما يتلاءم مع مستجدات العصر.

 

×