مشعل الأحمد: الحرس الوطني قادر على تشغيل المؤسسات وقت الطوارئ

أكد الشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني أن مهام الحرس الوطني لا تقتصر على الواجبات الأمنية والعسكرية ، وإنما من صميم واجباته الوطنية مساندة وإمداد أجهزة الدولة من المؤسسات والوزارات لاسيما الحيوية منها.

جاء ذلك خلال توقيع الرئاسة العامة للحرس الوطني بروتوكول تعاون مع شركة ناقلات النفط الكويتية صباح اليوم.

ونقل الأحمد الى وفد شركة ناقلات النفط الكويتية الذي ضم كلا من رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة ناقلات النفط الكويتية بدر ناصر الخشتي، ونائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب للشؤون الإدارية والمشاريع الشيخ على الحمود الصباح، ومدير فرع تعبئة الغاز السعيد، ومدير مجموعة مشاريع الغاز يوسف الخميس، تحيات سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني وتمنياته بالتعاون المثمر بين الطرفين.

وأعطى الشيخ مشعل الأحمد نبذة عن مسيرة الحرس الوطني وطبيعة المهام المكلف  بأدائها في المنظومة الأمنية إلى جانب الجيش والشرطة ،كما تطرق معاليه الى الخطة الاستراتيجية للحرس الوطني التي بدأت في العام 2012، ومن المنتظر أن تؤتي ثمارها في العام 2015 ، مؤكدا أنها تستهدف إحداث نقلة نوعية في جميع المجالات.

وقال: إن الحرس الوطني دأب على تدريب وتأهيل كوادر بشرية من بين صفوفه في بعض المؤسسات ذات الطابع المهني والفني حتى يتسنى له أداء دوره الوطني خلال أوقات الطوارئ والأزمات، حيث لدينا الآن منتسبون قادرون على تزويد الطائرات بالوقود، وتشغيل المطاحن وممارسة مختلف الأعمال في مؤسسة الموانئ الكويتية، والمشاركة الى جانب الإدارة العامة للإطفاء في إخماد الحرائق وعمليات الإنقاذ، مشيرا الى أن هذا البروتوكول مع شركة ناقلات النفط هو حلقة في سلسلة بروتوكولات تعاون وقعها الحرس الوطني مع عدة جهات مثل جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، والادارة العامة للإطفاء، ووزارة الكهرباء والماء، ونادي الرماية الكويتي.

وقام كل من وكيل الحرس الوطني الفريق ناصر الدعي، ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة ناقلات النفط الكويتية بدر الخشتي، بتوقيع بروتوكول التعاون الذي ينص على قيام عدد من منتسبي الحرس الوطني بتشغيل مصنع تعبئة الغاز المسال التابع للشركة، بعد قيام الشركة بتدريبهم على عمليات التشغيل والتعبئة وصيانة أسطوانات الغاز والتدريب على أنظمة الإنذار ومكافحة الحريق وإجراءات الامن والسلامة.

وأوضح الفريق ناصر الدعي أن هذا البروتوكول يهدف إلى حماية وتأمين مصنع الغاز وضمان انتظام عمله في مختلف الأحداث كالتهديدات الامنية أو الكوارث الطبيعية.

وأشار إلى أن الحرس الوطني سيقوم بموجب البروتوكول بإعداد خطة تتضمن حصر جميع التخصصات والمؤهلات التي يمكنها الاضطلاع بمهمة تشغيل المصنع حيث سيتم فرز الكفاءات الفنية والإدارية التي تتمتع بالحرفية والإتقان والانضباطية القصوى في العمل.

من جانبه أبدى رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب في شركة ناقلات النفط الكويتية بدر الخشتي سعادته بتوقيع هذا البروتوكول مع الحرس الوطني، مؤكدا استعداد الشركة لتدريب منتسبي الحرس الوطني وفق أحدث أساليب التدريب، حيث تملك خبرات بشرية وقدرات تقنية تؤهل رجال الحرس الوطني على تشغيل المصنع ليتسنى الاستعانة بهم عند الحاجة.

 

×