هيئة الاعاقة: المعاقون استغلوا تجاريا وانتخابيا وسنطبق القانون للحد من تلك الممارسات

أقامت الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة احتفالها السنوي بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة والذي يتزامن مع الثالث من ديسمبر من كل عام، وكان الحفل بعنوان "نحو إزالة الحواجز من المجتمع لضمان الدمج وتسهيل الوصول للجميع".

وفي كلمة له بهذه المناسبة قال مدير عام الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة الدكتور جاسم التمار أن الإعاقة الحقيقية ليست إعاقة البصر أو السمع أو الحركة، أنما الإعاقة الحقيقية هي إعاقة الأخلاق والسلوك الغير سوي بالمجتمع وعدم المساواة بين الناس وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.

وأضاف التمار الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة تعمل بأقصى طاقة من أجل مكافحة التمييز على أساس الإعاقة في التعليم والصحة والعمل، كما نسعى جاهدين لتذليل كل العقبات وإزالة الحواجز لسهولة وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى المباني والمنشآت والمرافق العامة ، والاندماج في المجتمع.
ولفت التمار أن الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة قد لاحظت بعض انتهاكات لحقوق الطفل والمرأة ذات الإعاقة واستغلالهم لأغراض تجارية وانتخابية وبعض أشكال الاستغلالات الأخرى، متوعداً بتطبيق العقوبات كما نص عليها القانون رقم 8/2010 لتلك الممارسات السلبية والحد من انتشارها ومناهضتها.

وأشار التمار إلى انتشار زواج الأقارب في الكويت مما قد يؤدي إلى ازدياد معدلات الإعاقة، موضحاً أن التشريعات وحدها لم تكن كافية للحد من زيادة معدلات الإعاقة وان الفحص قبل الزواج دون الإفصاح عن الأمراض الوراثية قد يساهم في ازدياد تلك المعدلات.

ودعا التمار كل المؤسسات الحكومية والأهلية للمشاركة في نشر حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتحسين حالتهم وتعزيز الحماية المطلوبة في المجتمع ودعم الجمعيات العاملة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة خصوصاً تلك التي تعمل في مجال رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والنوادي والجمعيات الثقافية والاجتماعية والرياضية.

وطالب التمار  كافة شرائح المجتمع لتبني فلسفة مثالية تجاه النظرة للأشخاص ذوي الإعاقة على أساس إنها  واقع وحالة اجتماعية عادية وليست مشكلة اجتماعية والتي تعيشها كل المجتمعات سواء كانت مجتمعات متقدمة أو نامية، ويجب إدراجها ضمن السياسة العامة للدولة والحد من انتشارها.
وتمنى التمار من ذوي الإعاقة وأسرهم بأن يكونوا كما عودونا نماذج ناجحة ومشرفة ومتميزة بالمجتمع علماً بأن الأشخاص ذوي الإعاقة قد حصلوا على أعلى البطولات العالمية بعد أن مثلوا الكويت بالمحافل الدولية وحصلوا على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية.

وفي ختام كلمته نقل التمار تهنئة الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة بالشكر الجزيل على دعمهم اللا محدود والتواصل لتقديم كافة الخدمات والسبل للارتقاء بالأشخاص ذوي الإعاقة، مقدماً التهنئة أيضاً إلى ذوي الإعاقة وأسرهم في الكويت والوطن العربي والإسلامي والدولي بأصدق التهاني وأجمل الأماني لهم بدوام التقدم والازدهار، وكمل يسرنا في الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة تقديم كل سبل الدعم للأفراد ذوي الإعاقة ولأسرهم لبلوغ أقصى درجات الرضا لكي نحقق التوافق النفسي والأسري لكل أفراد المجتمع.

 

×